عاجل

تقرأ الآن:

اتفاق مينسك الثاني ما زال يُخرَق من طرفي النزاع الأوكراني حسب كْييف وموسكو


أوكرانيا

اتفاق مينسك الثاني ما زال يُخرَق من طرفي النزاع الأوكراني حسب كْييف وموسكو

اتفاق مينسك الثاني وإن أدى إلى تراجع المواجهات العسكرية بشكل كبير خلال الأسابيع الأخيرة بين القوات الأوكرانية النظامية وميليشيات الانفصاليين الموالين لموسكو إلا أنه لم ينجح في وقفها بشكل مطلق.
كْييِف تتهم الانفصاليين بشن أربعة وأربعين هجوما على قواتها، بما فيها هجومات في مناطق آهلة بالسكان، خلفت خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة قتيليْن وسبعة جرحى في صفوف جنودها. كما قالت إن الانفصاليين ينفذون عمليات قرب مدينة ماريوبول الإستراتيجية.

في المقابل، اتهمت موسكو قوات كْييف بمضاعفة الاستفزازات من أجل إقناع واشنطن بمدها بأسلحة فتاكة حسب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي دعا باريس وبرلين إلى الضغط على أوكرانيا لتحترم اتفاق مينسك الثاني، بما في ذلك ما يتعلق بسحب الأسلحة الثقيلة من خطوط القتال.

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تؤكد بدء سحب الأسلحة الثقيلة من قِبل طرفيْ النزاع الأوكراني، لكنها توضح أن كميات هامة منه ما زالت في مستودعات قرب المنطقة التي يُفترَض أن تكون منزوعة السلاح الثقيل.