عاجل

رئيس المصرف المركزي الاوروبي ماريو دراغي اكد في كلمته امام البرلمان الاوروبي على تفاؤله تجاه النمو في اوروبا خاصة بعد اطلاق برنامج التيسير الكمي. ويهدف هذا البرنامج، الذي اطلق قبل اسبوعين، لمواجهة الانكماش واضعاف اليورو واعادة اطلاق الاقتصاد الاوروبي بشكل غير مباشر.

وقال في كلمته: “وتيرة المشتريات وضعت البرنامج على الطريق الصحيح للوصول الى ستين مليار يورو في آذار/مارس. في هذا الوقت لم نرى ما يشير الى انه لن يكون هناك ما يكفي من السندات بالنسبة الينا لشرائها”.

النائبة البرتغالية ماريزا ماتياس اثارت قضية اليونان متهمة المركزي الاوروبي بابتزاز هذه الدولة.

فاجابها دراغي:“هل نبتز اليونان؟ كلام قوي حين تنظرين الى ما تعرضنا اليه مع اليونان. المصرف المركزي الاوروبي عرض مئة واربعة مليارات لليونان. ما يساوي خمسة وستين في المئة من الناتج المحلي الاجمالي لليونان. انه اكبر تعرض في منطقة اليورو. ما هو نوع هذا الابتزاز؟ عليك ان تحكمي!”

واضاف دراغي انه على اليونان ان تستمر بعملية الاصلاح . وقال إن المركزي الاوروبي يعمل مع غيره من المؤسسات لكن دوره غير رئيسي في المناقشات.