عاجل

شهدت منطقة اليورو انتعاشا اقتصاديا مع توسع نشاط القطاع الخاص بمعدل أسرع من المتوقع.

مؤشر مديري المشتريات المركب، والذي يقيس النشاط في قطاعي الصناعة والخدمات، ارتفع على مدى 46 شهرا بمقدار 54.1 في آذار/مارس مقارنة 53.3 في شباط/ فبراير.

نمو الطلب وخلق فرص العمل الجديدة، ارتفعا في أسرع وتيرة منذ منتصف عام 2007.

كيري كريغ، من استراتيجي السوق العالمية:

“ دورة قروض الإئتمان في منطقة اليورو من بين أهم أسباب ارتفاع النمو . لذلك نعتقد أن النمو في منطقة اليورو سيكون جيدا خلال السنوات المقبلة، برنامج البنك المركزي الأوروبي يمكن أن يوفر الثقة للمستثمرين ويعطي دفعة قوية للإستهلاك، لكن على المدى الطويل ستكون الحاجة إلى نمو القروض لدفع الإقتصاد إلى الأمام “.

الإنتعاش الإقتصادي في منطقة اليورو اكتسب المزيد من الزخم شهر آذار/مارس، مع ارتفاع مؤشر مدراء المشتريات ليسجل أعلى سعر في نحو أربع سنوات.