عاجل

تقرأ الآن:

الذهب يتألق رقميا والكويت تبرر لأوبك عدم التدخل لوقف نزيف أسعار النفط


مال وأعمال

الذهب يتألق رقميا والكويت تبرر لأوبك عدم التدخل لوقف نزيف أسعار النفط

مرحبا بكم في برنامج أعمال الشرق الاوسط . في هذه الحلقة نناقش بدايةَ حقبةٍ جديدةٍ لتسعير الذهب عالميا
وفي بزينس سناب شوت، لأول مرة وزير النفط الكويتي يعرب عن قلقه من انخفاض أسعار النفط .
النظام العالمي لتسعير الذهب يدخل عصر الثورة الرقمية كغيره من المعادن الثمينة .
بعد أن زادت حدة الانتقادات لطريقة تحديد سعر الذهب التقليدية، وبعد ان غرمت العديد من البنوك العالمية اثر فضائح التلاعب . انتهت حقبة التسعير المتبعة منذ قرابة القرن وربما حان الوقت لمتداولي الذهب ليشعروا بالطمأنينة أكثر من قبل مع بدء العمل بنظام الكتروني جديد.

تسعير الذهب يتألق رقميا

جلستا تداول تعقد يومياً بين ممثلي البنوك من خلال مكالمة هاتفية يتم فيها مناقشة العرض والطلب وبعدها يتم تحديد السعر. بنكا يو بي اس السويسري وغولدمان ساسكس الامريكي انضما لقائمة ممثلي البنوك.

منذ العام 1919، أربعة بنوك شاركت في تغيير طقوس تحديد الذهب في لندن هي:
باركليز و اتش.اس.بي.سي وسوسيتيه جنرال وبنك سكوتيا.
نلاحظ أيضا أن بنك دويتشه شارك في هذا النادي الحصري الذي إستمر عشرين عاما. تغيرات جذرية طرأت على عملية التسعير ابتداءا من يوم الجمعة الماضي ، بانضمام كل من بنك يو بي اس السويسري وغولدمان ساكس إلى هذه القائمة من ممثلي البنوك.
وباتباع نظام رقمي جديد لتحديد السعر من خلال الخطوات التالية:
· كل جولة تمتد حوالي 45 ثانية .

· العرض والطلب يظهران على الشاشة بالتوقيت الحقيقي.

· يتم حساب الفرق تلقائيا، وعند الوصول الى عشرين ألف أوقية، يتم تحديد السعر.
في هذا النظام الجديد، يتم الفصل بين طلب العملاء ومكاتب التداول في البنوك.

دالين حسن يورونيوز:“لنقاش الموضوع ينضم الينا نور الدين الحموري كبير استراتيجيي الاسواق في أي دي اس سيكوريتز من ابوظبي.
مرحبا بك نور :هل نظام التسعير الحالي بالفعل قادر على ضبط التلاعب بأسعار الذهب ؟ “

نور الدين الحموري:“نأمل ذلك، خلال الفترة الماضية شهدنا العديد من الفضائح طالت بنوكا عالمية حول التلاعب في اسعار السلع بشكل عام وليس في اسعار الذهب فقط وخصوصاً بعد الازمة المالية العالمية. البنوك التي كانت تتوقع ان يصل سعر الاونصة الى اكثر من 2000 دولار هي نفس البنوك التي تتوقع الان ان يصل السعر الى ما دون مستويات 1000 دولار.
وعلى الرغم من هذه التوقعات، إلا ان تقرير مجلس الذهب العالمي الاخير اظهر ان البنوك لازالت هي اكبر المشترين للذهب. والتسعير الجديد قد يعطي نوعاً من الطمأنينة في الوقت الحالي، خصوصاً فيما لو بالفعل اثبت شفافيته وفاعليته في الاسواق، وهو ما سنراقبه خلال الفترة المقبلة.

دالين حسن يورونيوز:“بعض التوقعات اشارت أن الصين ستلعب دورا هاما في نظام التسعير الجديد كيف يمكن أن يتم ذلك ؟

نور الدين الحموري:“الصين منذ فترة الازمة المالي العالمية كانت تشتري الذهب بكميات كبيرة وخطط الصين هي ان تدعم عملتها بالذهب حتى اصبحت أحد اكثر البلدان استهلاكاً و تخزيناً للذهب. وبالتأكيد، لو انضمت الصين بالفعل الى نظام التسعير، من الممكن جداً ان تنخفض نسبة التلاعب، فكلما زاد عدد بنوك التسعير ستكون نسبة التلاعب اقل مما كانت عليه في السابق عندما كان التسعير بيد عدد قليل من البنوك.

الكويت :“تضررنا من اسعار النفط وليس لدى أوبك الخيار”

نبرة سلبية حملتها تصريحات وزير النفط الكويتي علي العميرحول استمرار هبوط اسعار النفط ، لكنه برر لاوبك عدم تدخلها في خفض الانتاج .
وقال العمير :“بالطبع نحن قلقون لأن أسعار النفط الحالية ستؤثر على ميزانيتنا، لكن لا خيار آخر لدى أوبك سوى الإبقاء على سقف الانتاج كما هو لأننا لا نريد أن نخسر حصتنا من السوق”.
ويعتبر العمير أول وزير خليجي يتحدث بشكل رسمي عن تأثير هبوط اسعار النفط علي ميزانية بلده علي عكس ما جاد في تصريحات وزيري النفط في السعودية والامارات .
وتعتمد ميزانية الكويت العامة بنسبة 96 بالمئة على الإيرادات النفطية وكانت الكويت قد اعلنت في بداية العام الجاري ميزانية تقشفية للسنة المالية المقبلة تتضمن مصروفات أقل بنسبة 17.8 ٪ عما هو مقرر في السنة المالية الحالية بسبب الهبوط المستمر لأسعار النفط

دالين حسن يورونيوز:“بحسب الوزير العمير أوبك ليس لديها خيار لخفض الانتاج، ما الذي يمنع اوبك من التدخل؟”

نور الدين الحموري:” أعتقد أن الاسباب هي سياسية اكثر من ان تكون اقتصادية ، حيث ان الدول لم تستطع الان التوصل الى اتفاق تخفيض الانتاج، والاختلاف يتمحور حول من هي الدول التي ستخفض انتاجها وما حصة كل دولة في حال تخفيض الانتاج ومن الواضح انه والى الان لا يوجد اتفاق على ذلك، حديث وزير النفط الكويتي، قد يكون اشارة اخرى لاحتمالية عدم الاتفاق في يونيو المقبل.
في الاسبوع الماضي ظهر عامل هام جدا سيلعب دورا هاما في اسعار النفط وهي تصريحات ايران الاخيرة باحتمالية رفع انتاجها للسوق العالمي بواقع مليون برميل يوميا، في حال رفع العقوبات عنها، ما يؤدي الى الزيادة بالمعروض وتفاقم مشكلة هبوط الاسعار بشكل كبير”.