عاجل

حاولت كل من الولايات المتحدة وافغانستان تأكيد طابع شراكتهما الدائمة والراسخة خلال الزيارة الاولى التي يقوم بها الرئيس الافغاني اشرف غني إلى الولايات المتحدة مند انتخابه.

وزير الخارجية الامريكي جون كيري الذي التقى غني في كامب ديفيد قال ان الرئيس الامريكي باراك اوباما يدرس بجدية الطلب الافغاني بشان ابطاء الانسحاب العسكري الامريكي من افغانستان.

وزير الخارجية الامريكي جون كيري:
“أشعر بالسعادة للاعلان عن مبادرة جديدة لخطة خلق شراكة جديدة للتنمية، تتماشى مع اجندة حكومة الوحدة الوطنية. ستعزز الشراكة اعتماد الافعان على انفسهم من خلال استخدام ما يصل إلى 800 مليون دولار من المساعدات الامريكية لتحفيز وقياس الاصلاح الذي تقوده افغانستان.”

الرئيس الافغاني اشرف غني:
“إنها شراكة اساسية ونحن نشعر بالفخر بان تتحول هذه العلاقة إلى علاقة دائمة.”

مراسل قناة يورونيوز شتيفان غروبة:
“مضت الايام التي كانت فيها واشنطن تعبر عن استيائها من الرئيس الافغاني السابق كرزاي. لاكثر من مرة انتقد كرزاي علنا الولايات المتحدة وتحدى ارادة ادارة اوباما. إن حكومة الوحدة الوطنية يبدو انها تقدم وعودا جديدة لشراكة اكثر فعالية مع امريكا.”