عاجل

عاجل

النزاع في اليمن

تمر اليمن بأسوإ أزمة سياسية منذ عقود، يراها البعض أنها أضحت تمثل مسرح حرب باردة بين العربية السعودية وإيران وتتهم السعودية إيران بتعميق الانقسام

تقرأ الآن:

النزاع في اليمن

حجم النص Aa Aa

تمر اليمن بأسوإ أزمة سياسية منذ عقود، يراها البعض أنها أضحت تمثل مسرح حرب باردة بين العربية السعودية وإيران

وتتهم السعودية إيران بتعميق الانقسام الطائفي في هذا البلد الذي ينزلق إلى الحرب الأهلية، بدعم طهران للحوثيين الشيعة، ما جعل دول الخليج العربي تدين استيلاء الحوثيين على السلطة وتصفها بالعملية الانقلابية، وقد أثاروا الحديث بشأن تدخل عسكري في صف الرئيس اليمين عبد ربه منصور هادي خلال الأيام الماضية

ويختلط في الأزمة اليمينة الجانب السياسي بالقبلي والطائفي، لتكون نزاعا يخشى انتقاله بين السعودية وإيران

جماعة أنصار الله

من أبرز أطراف النزاع على الأرض نجد جماعة أنصار الله أي الحوثيين. وقد بدأت هذه المجموعة نشاطها كحركة شبابية في اثنين وتسعين، لدعم حقوق الزيديين الشيعة، الذي يمثلون خمس سكان اليمن تقريبا

وكان الحوثيون خاضوا معارك ضد السلطة بين ألفين وثلاثة وألفين وتسعة، وبعيد اندلاع الثورة اليمنية استولوا على العاصمة صنعاء واجتاحوا الجنوب مدعين تبنيهم لثورة وطنية. وتجد إيران في الحوثيين حليفا لهم، فتسهر على تدريبهم وتسليحهم وتدعمهم ماليا، وهو ما ينفيه الحوثيون

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

انتخب نائب رئيس في 2012لقيادة البلاد خلال الفترة الانتقالية نحو الديمقراطية. وقد حاصره الحوثيون في مقر إقامته إثر استيلائهم على العاصمة صنعاء، استقال بعدها ثم وضع تحت الإقامة الجبرية بداية العام الحالي، وفي الشهر الماضي تمكن من الفرار إلى عدن، حيث تراجع عن الاستقالة وشكل حكومة هناك، داعيا الجيش إلى أن ينضم إليه

علي عبد الله صالح

حكم علي عبد الله صالح اليمن منذ ثمانية وسبعين، واستمر في منصبه بعد توحيد شطري اليمن سنة تسعين، إلى أن أجبر على التنحي عن السلطة في ألفين وأحد عشر، إثر احتجاجات شعبية عارمة، ومع ذلك ظل في منصبه حتى ألفين واثني عشر، وهو يتهم باستغلال نفوذه الواسع في محاولة لاسترجاع السلطة

تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية

أصبح التنظيم من أنشط الحركات الإسلاموية المسلحة لسنوات عدة، مدبرا هجمات استهدفت طائرات دولية، وكذلك أهدافا داخل العربية السعودية، كما نفذ هجمات دامية ضد قوات الأمن اليمينة

المسائل الكبرى*

السيناريو الأسوأ المتوقع في اليمن هو اندلاع حرب أهلية تغذيها قوى أجنبية بدعم أطراف النزاع، مما سيعمق الأزمة الإنسانية في هذا البلد الفقير ويعرض للخطر المسالك البحرية

الطائفية

الزيديون طائفة مسلمة متفرعة عن المسلمين الشيعة ينتشرون خاصة شمالي البلاد، فيما تنتشر أغلبية اليمنيين وهم من المذهب الشافعي في الجنوب وشرقي اليمن. وعلى عكس ما عليه الأمر في سوريا والعراق، فإن الطائفتين في اليمن يصلون في المساجد نفسها جنبا إلى جنب

الملاحة البحرية

تهدد حرب أهلية محتملة من زيادة المخاوف بشأن أمن وسلامة إيصال الامدادات من النفط عبر باب المندب، المضيق البحري الحيوي بالنسبة إلى أوروبا وآسيا والولايات المتحدة. أكثر من 3.4 مليون برميل من النفط نقلت عبر المضيق في 2013

التنظيمات الاسلاموية المسلحة والقاعدة

اليمن هو مركز القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وقد استولى التنظيم على مناطق جنوبي البلاد وشرقها، وهو يرنو من الفوز إذا واصل الجيش اليمني انقسامه

أزمة إنسانية

ضعف الحكومة المركزية سيؤدي إلى حالة فقر دائم وتراجع هذا البلد عن النمو، خاصة بعد أن أوقفت السعودية دعمها المالي الى اليمن، خشية استيلاء الحوثيين عليه، فيما أدى النزاع إلى حد الآن إلى نزوح حوالي مائة 100 ألف شخص

اليمن في سطور

يعيش في اليمن 24.4 مليون نسمة
يبلغ الناتج المحلي الخام 32.8 مليار يورو
يبلغ الناتج المحلي الخام للفرد الواحد 1257 يورو
مساحة اليمن حوالي 528 ألف كلم مربع
مؤمل الحياة 63 سنة
رتبة البلد من حيث حرية الصحافة 167 من أصل 180