عاجل

تقرأ الآن:

لودي أليباما فنانة تشكيلية لبنانية تخصص معرضا لرئيس وزراء سنغافورة السابق


المجلة

لودي أليباما فنانة تشكيلية لبنانية تخصص معرضا لرئيس وزراء سنغافورة السابق

يعرض رواق سانا بسنغافورة مجموعة من اللوحات للفنانة لودي اليباما. تتميز أعمال الفنانة اللبنانية بتركيزجزء كبير منها على شخصية واحدة وهي لي كيوان ييو، رئيس وزراء سنغافورة السابق. والذي توفي مؤخرا عن سن الواحد والتسعين سنة.
يعتبر لي كيوان ييو مؤسس سنغافورة الحديثة
أوفيلي غييرو، مديرة رواق سانا تحدثنا عن إهتمام الفنانين المتزايد بشخصية لي كيوان ييو، فتقول :
“في السنوات الماضية لم يكن موضوع الرئيس الأول يعتبر موضوعا فنيا، لكن حاليا يمكننا أن نلاحظ أنه هناك عدد من الفنانين الذين بدؤوا يتطرقون للموضوع. أتمنى أن يستمر ذلك، لأن لي كيوان ييو أيقونة جد ملهمة.”

لودي أليباما تنجز أعمالها في ورشتها بمدينة برومانا الواقعة شرق العاصمة بيروت. تستعمل الفنانة اللبنانية لإنجاز لوحاتها تقنية الطباعة. تأثرت أليباما بالصور الرسمية للي كيوان ييو اثناء إقامتها بسنغافورة سنة 2001.
تشرح أليباما هذا التأثر قائلة :
“يرجع له الفضل في وصول سنغافورة إلى ماهي عليه اليوم. سنغافورة تشبه كثيرا لبنان خصوصا لكونهما مجتمعين متعددي الثقافات. لقد نجح في خلق تناغم فيما نجحنا نحن في خلق توترات وتدمير أنفسنا مع الوقت للأسف.”

يعتبر لي كوان ييوالسياسي الوحيد في الذي إستطاع إخراج دولته من قائمة دول العالم الثالث ليجعل منها دولة متقدمة خلال جيل واحد.
تضيف الفنانة البنانية :
“محزن ما نعيشه حاليا. ننتمي إلى إثنتين وعشرين دولة مختلة، طغاة فاشلون وديمقراطية فاشلة. كل شيء على حافة الهاوية. لذا فالبحث عن شخصية كلي كيوان ييو كان شيء مهم بالنسبة لشابة لبنانية مثلي وكذلك بالنسبة للعالم أجمع. ذلك مهم لفهم كيف تسيير الأمورفي العالم وترجمة أفكار سياسية مختلفة وأنظمة مختلفة”

تعرض لوحات الفنانة اللبنالية لودي أليباما في رواق سانا بسنغافورة إلى غاية السادس والعشرين من شهر أبريل القادم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
كيت تمبست مغنية راب إنكليزية متعددة المواهب...

المجلة

كيت تمبست مغنية راب إنكليزية متعددة المواهب...