عاجل

تقرأ الآن:

تتويج السينما الصينية خلال مهرجان هونغ كونغ السنوي للسينما الآسيوية


سينما

تتويج السينما الصينية خلال مهرجان هونغ كونغ السنوي للسينما الآسيوية

كرم مهرجان السينما الآسيوية الذي عقد بجزيرة ماكاو المخرج الكوري الجنوبي إم كوون تايك البالغ من ثمان وسبعين سنة عن كل ما قدمه للسينما الآسيوية خلال العقود الأخيرة. لكن الصين ستظل الفائز الأكبرخلال هذه الدورة التاسعة والثلاثينن لمهرجان هونغ كونغ .
فلقد توجت السينما الصينية في عشر فئات من الأربعة عشر فئة التي تبارى فيها هذه السنة إثنان وأربعون فيلما يمثلون ثمانية بلدان من القارة الآسيوية.
أكبر المتوجين كانت المخرجة الصينية آن هوي التي حصلت على جائزة أفضل مخرجة عن فيلمها “العصر الذهبي” هوي معروفة بتطرقها من خلال أفلامها للمواضيع الجدلية.
عن حرية التعبيير في السينما الآسيوية تقول آن هوي :
“صناع السينما جد متحمسين لتقديم أفلام ولكنه واضح أنه هناك عوائق، فهناك رقابة ومواضيع كثيرة لا يمكننا التطرق لها ليس بإستطاعتنا التحدث عن كل ما نحب. ولكنني أبقى متفائلة.”

حصل فيلم “بلايند ماساج” للمخرج لو يي على جائزة احسن فيلم. تحكي أحداث الفيلم عن حياة مجموعة من المدلكين الفاقدين للبصر.
لتألقها في دور مدرسة بأكاديمية الشرطة في فيلم “ فتاة على بابي” حصلت الممثلة الكورية باي دو نا على جائزة أحسن ممثلة. للمشاركة في هذا الفيلم ذي الإنتاج الصغير، قبلت الممثلة البالغة من العمر خمس وثلاثين سنة راتبا أقل بكثير من الرواتب التي إعتادت ان تقبضها..

جائزة أفضل ممثل آسيوي عادت للفنان الصيني لياو فان عن دوره في فيلم الإثارة “بلاك كوال”. ليياو فان يلعب دور شرطي مضطرب يحاول القبض على سفاح.
الممثل كان قد حصل عن نفس الدورعلى جائزة الدب الفضي في مهرجان برلين الدولي.
عن السبب الذي دفعه ليصيبح ممثلا يقول فان :
“تربيت داخل أسرة يتكون افرادها من ممثلين، منذ طفولتي رأيت أمي و أبي على الخشبة. يوما ما قلت لنفسي : يمكنني أن أفعل مثلهما، فاصبحت ممثلا.”
“جون ويذ ذي بوليتس“فيلم ينقل المشاهد إلى الصين في فترة العشرينيات. الفيلم من بطولة وإخراج جيانغ ويين.
عرف الفيلم نجاحا واسعا خلال المهرجان حيث توج في جميع الفئات التقنية.

أفتتحت هذه الدورة التاسعة والثلاثون للفيلم الآسيوي بتقديم “همس القلوب” للمخرجة التيوانية سيلفيا تشونغ.
حضر جميع أبطال العمل العرض. الفيلم يشكل عودة الممثلة التيوانية إيزابيلا لانغ إلى المهرجان بعد غياب دام سبع سنوات.
إستمدت المخرجة سيلفيا تشونغ البالغة من العمر واحدا وستين سنة، موضوع فيلمها الجديد من أصولها التيوانية. فتطرقت لمواضيع كالخروج من الطفولة والإبتعاد عن الأهل.

تتستمر فعاليات مهرجان هونغ كونغ للسينما الآسيوية طوال أسبوعين سيتم خلالهما عرض مئتان وخمسون فيلم يمثلون قرابة خمسين دولة آسيوية .

اختيار المحرر

المقال المقبل
شركة فوكس تحي الذكري الخمسين لفيلم الكوميديا الموسيقية الشهير "صوت الموسقى"

سينما

شركة فوكس تحي الذكري الخمسين لفيلم الكوميديا الموسيقية الشهير "صوت الموسقى"