عاجل

طفل لم يتجاوز عمره ثلاثة عشر عاما في فلوريدا أطلق النار على أخيه الصغير الذي يبلغ من العمر ست سنوات فأرداه قتيلا، ثم صوب سلاحه على أخيه الكبير الذي يبلغ من العمر ست عشرة سنة فأصابه بجروح، قبل أن ينتحر، وذلك خلال التخاصم أثناء تناول العشاء وتقديم ذرائع بخصوص الأكل

ويقول قائد الشرطة باسكو كونتي: إنه كابوس عندما تسمع بأعمار هؤلاء الأطفال، ست سنوات، الذي ربما كان يلعب في غرفته، وبذريعة تخص الأكل يفقد حياته، وبالنسبة لعناصرنا فقد فعلنا فريق أزمة للتدخل، لأن المشهد مريع

وكانت والدة الأطفال في مقر عملها كما لم يكن ابنها الأكبر الذي يبلغ من العمر ثمانية عشر عاما في البيت لحظة وقوع الحادث