عاجل

تقرأ الآن:

التحالف الإقليمي بقيادة السعودية يعلن أنه لا يخطط حاليا لشن هجوم بري في اليمن


اليمن

التحالف الإقليمي بقيادة السعودية يعلن أنه لا يخطط حاليا لشن هجوم بري في اليمن

في الوقت الذي يشن فيه تحالف إقليمي تقوده المملكة العربية السعودية غارات جوية على المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة اليمنية صنعاء، غادر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مدينة عدن، الخميس، ووصل إلى العاصمة السعودية الرياض، بينما قاتل المتمردون الحوثيون قوات موالية له على مشارف المدينة الساحلية في جنوب البلاد.

وبدأت السعودية منتصف ليل الأربعاء الخميس عملية واسعة النطاق ضد المتمردين الحوثيين في اليمن تحت مسمى “عاصفة الحزم” بمشاركة دول عربية، ما أدى إلى مقتل 13 شخصا في صنعاء، والحاق أضرار كبيرة بالقدرات العسكرية للمسلحين الشيعة الذين تدعمهم إيران ويسيطرون على أجزاء واسعة من اليمن.

وقد حصلت العملية العسكرية بسرعة على دعم دولي واسع لاسيما من الولايات المتحدة وجامعة الدول العربية التي أكد أمينها العام نبيل العربي من شرم الشيخ، حيث تعقد القمة العربية غدا السبت، على التأييد التام للعملية العسكرية.

في هذه الأثناء، أعلن التحالف الإقليمي الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن أن الغارات الجوية ضد المتمردين الشيعة مستمرة إلى أن تحقق “أهدافها”.

وقال العميد أحمد عسيري المتحدث بإسم عملية “عاصفة الحزم”: “ إنه لا يوجد تخطيط لعميات برية حاليا. لكن إن استدعى الأمر فإن القوات البرية السعودية والدول الصديقة والشقيقة جاهزة وسترد على أي عدوان من أي نوع.”

إلى ذلك، ندد زعيم المتمردين الحوثيين عبد المالك الحوثي، بالتدخل العسكري “غير المبرر” للتحالف الذي تقوده السعودية ضد قواته في اليمن, داعيا أنصاره للتصدي للغزو، في حين تجمع آلاف من أنصار الحوثيين للتنديد بالضربات الجوية عند بوابة صنعاء القديمة.