عاجل

عاجل

رقص حضري بلا حدود

تقرأ الآن:

رقص حضري بلا حدود

حجم النص Aa Aa

برنامج جنريشن إلتقى مجدداً بفرقة سبق وان تعرف عليها. فرقة الرقص الحضري BBF تم إكتشافها في العام الماضي. اين هي اليوم وما هو المسار الذي إتبعته منذ

برنامج جنريشن إلتقى مجدداً بفرقة سبق وان تعرف عليها. فرقة الرقص الحضري BBF تم إكتشافها في العام الماضي. اين هي اليوم وما هو المسار الذي إتبعته منذ ذلك الحين؟

الكسندر نجوين، راقص في فرقة الرقص الحضري BBF، يقول:
“في البداية، بدأت أرقص بمفردي. في غرفتي، تعلمت من دون معرفة أساس رقص الهيب هوب أو الكرامب . سعيد أم حزين، أستطيع أن أرقص. انني هاديء جدا، لا أتحدث كثيراً. وحين أرقص على المسرح، أرتجل لكن كل ما يخرج مني حقيقي، حقيقيتي أنا “.

نونو برودينسيو-يورونيوز: “قبل عام، في جنريشن واي إلتقينا بالكسندر وبقية أعضاء فرقة الرقص الحضري التي كانت تخطو الخطوات الأولى لمشروع خاص جدا”.

حين اكتشفنا فرقة الرقص الحضريBBF، كانت، كالعادة، ترتجل بعض الحركات في ممرات محطة للسكك الحديدية في Liège-Palais,لييج في بلجيكا.
كانت فرصة للتعريف برقص الكرامب، الرقص الحضري هو الذي جمعهم لتكوين هذه الفرقة التي أدت إلى ولادة مشروع أطلق عليه اسم 7steps .

كخمس مجموعات أخرى، هذه المجموعة ايضاً اتيحت لها فرصة العمل في مختبرات ابداعية في اطار هذه الشبكة الأوروبية. بعد عام واحد، التقينا بمجموعة BBF في أمستردام قبل إرتقاء خشبة المسرح.

هندريك نتيلا، راقصة في المجموعة، تقول:
“ علينا أن نحاول إيصال رسالة إلى الجمهور، إلى أولئك الذين يعتقدون أن الكرامب عبارة عن رقص عدواني أو مجرد أسلوب حر.
لربما هنا يوجد جمهور يريد أن نذهب إلى أماكن أخرى أيضا. هذا سيكون في غاية الروعة حقا.”

كلودي كوستاف امبا، راقص في المجموعة، يقول:
“ في السابق لم يكن هناك كوريغرافيا أي تصميم الرقصات. كانت هناك حرية في الاسلوب. أننا نقدم قصة من بداية العرض حتى نهايته. الآن، هناك أشخاص بدأوا ينظرون إليه على أنه رقص حقاً “.

ماريون موتان ، مصممة الرقصات، تقول: “هذه المشاريع توفر للشباب فرصة الإتصال المباشر مع مصمم رقصات. انه تبادل يتعلق بالخلفية التاريخية، وبثقافة الرقص وكيفية تهيئة عرض مشترك مع أشخاص لا نعرفهم حقا. أعتقد أن هذا يوفر لهم النهج المهني الأول”.

في هذا المساء، أربع مجموعات أخرى شاركت في مشروع الرقص الحضري هذا بدعم من الإتحاد الأوروبي من خلال برنامج أوروبا الإبداعية .

جولي داليرس، منسقة مشروع 7steps، تقول: “ نقوم بتدريب الراقصين ونتيح لهم التنقل بين دول مختلفة ايضاً. هنا، انهم في بيئة مهنية، عليهم الانتباه إلى الأضواء، مثلاً، التفكير بالتدريبات من اجل الإستعداد للتنفيذ “.

تابعوا برنامج جنريشن واي على صفحاتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.