عاجل

دول العملة الأوروبية الموحدة تعاني من تفاوت صارخ في أرقام البطالة.
بيانات يوم الثلاثاء أظهرت ارتفاع معدل البطالة المعدل موسميا في إيطاليا في فبراير/شباط إلى اثني عشر فاصل سبعة في المئة، من اثني عشر فاصل ستة في المئة في الشهر السابق.
أرقام فبراير/شباط كانت فوق متوسط توقعات اثني عشر فاصل ستة في المئة وفق استطلاع أجرته رويترز شمل أحد عشر محللا.
معدل التوظيف العام كان بواقع خمسة وخمسين فاصل سبعة في المئة مقارنة مع خمسة وخمسين فاصل ثمانية في المئة في يناير/كانون الثاني.
معدل البطالة في ألمانيا أظهر مستوى قياسياً منخفضاً بلغ ستة فاصل أربعة في المئة في مارس/ آذار، في إشارة إيجابية للاستهلاك الخاص الذي من المتوقع أن يدفع النمو في أكبر اقتصاد في أوروبا هذا العام.
ويعد هذا أدنى مستوى للبطالة منذ إعادة توحيد ألمانيا في عام تسعين وتسعمائة وألف، حيث سجلت قراءة فبراير /شباط ستة وخمسة في المئة . بيانات مكتب العمل تحدثت عن تراجع عدد العاطلين عن العمل بمقدار خمسة عشر ألف وحدة على أساس معدل موسميا إلى مليونين وسبعمائة وثمانية وتسعين ألف وحدة.