عاجل

تقرأ الآن:

الجسد في الفن الإغريقي القديم


ثقافة

الجسد في الفن الإغريقي القديم

“الجسد في الفن الإغريقي القديم” اسم المعرض الجديد المقام في المتحف البريطاني في لندن. المنحوتات تكشف عن القيمة العالية التي كان الإغريق يُكنها للجسد الإنساني. والأثر الكبير لأعمالهم في فنون الحضارات المختلفة، على وجه الخصوص الرومان الذين نسخوا القطع اليونانية. ستة تماثيل ضخمة من معبد بارثينون الشهير قدمت في المعرض.

مدير المتحف يقول : “الجسد كان جزء من الثقافة الإغريقية. قدموا تماثيل للجسد البشري في كل مناحي الحياة. الجسد قد يكون رمزاً للنجوم أو القمر أو الشمس أو الأمواج، وأبعد من ذلك قد يعبر عن مفاهيم كالعدالة و الانتقام و القناعة.

معالجة العري في الحضارية اليونانية كان لها خصوصية كبيرة، مدير المتحف يرى ضرورة التمييز بني العري والتعري، يقول: “التعري عند اليونان هو التجرد من الملابس في لحظة معينة أو من خلال سلوك مقصود للتعري الفني.لكن العري ستر الجسد بزي بعد خلع الملابس، إنها أزياء الصالحين.”

المعرض يضم مئة وخمسين قطعة فنية، منها مزهريات فخارية وتماثيل برونزية. “معرض الجسد في الفن الإغريقي القديم” مستمر حتى 5 تموز/يوليو في المتحف البريطاني بلندن.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أسبوع تالين للموسيقى، مهرجان يحمل الفنانين إلى داخل بيوت الإستونيين

ثقافة

أسبوع تالين للموسيقى، مهرجان يحمل الفنانين إلى داخل بيوت الإستونيين