عاجل

فرحة عارمة في صفوف وحدات الجيش العراقي التي تمكنت أخيرا من تحرير معظم مدينة تكريت التي كانت تحت سيطرة “ ما يسمى بالدولة الإسلامية” تحرير هذه المدينة الرمز التي شهدت مسقط رأس صلاح الدين يفتح الطريق أمام تحرير مناطق أخرى مازالت تحت سيطرة “ الدولة الإسلامية كعاصمة المنطقة الشمالية الموصل التي يتوقع الخبراء العسكريون أن المعركة فيها ستكون قاسية ولكن حاسمة في قصم ظهر “ الدولة الإسلامية “ في العراق. الامدادات والعمليات العسكرية مازالت على أشدها وما هو مؤكد اليوم أن ضربات التحالف الدولي جوا ومعارك القوى العراقية أرضا بدأت تعطي أكلها على الأراضي العراقية قبل أن تكتمل أيضا على الأراضي السورية