عاجل

تقرأ الآن:

صادق زيباكلام: إيران ستتمكن من متابعة أنشطتها النووية


إيران

صادق زيباكلام: إيران ستتمكن من متابعة أنشطتها النووية

بعد يوم من الاتفاق التاريخي بين إيران وقوى الخمسة + واحد، ننتقل إلى طهران لنلتقي صادق زيباكلام، أستاذ العلوم السياسية في جامعة طهران.

يورونيوز:
وزير الخارجية محمد جواد ظريف قال إن الجميع رابح في هذا الاتفاق. المتشددون الإيرانيون يرون أن إيران خسرت الكثير.بنظرك ماهي ثمرة هذا الاتفاق ؟

صادق زيباكلام: من وجهة نظري، أهم ما تمخض عن هذا “الاتفاق الإطار” أن إيران ستتمكن من متابعة أنشطتها النووية. من جهة ثانية استطاعت إيران الحصول على ثقة الأوروبيين والأميركيين بشأن الموضوع النووي.

في الوقت ذاته، الطريقة التي تجاوب فيها الشعب الإيراني مع الاتفاق لم تترك مجالاً للمتشددين لعرقلة التوصل إلى اتفاق في شهر حزيران/ يونيو.

يورونيوز:
آخر الأنباء تظهر أن الحكومة الإسرائيلية اعتبرت القرار تهديداً لأمنها الخاص، غير أن أوباما يوم الخميس، تحدث عن قرار يضمن السلام العالمي. هل تباين الرأي بين الحليفين سيؤثر على اتفاق حزيران/يونيو؟

صادق زيباكلام: الكثير من البلدان تستغل العداوة بين إيران والاتحاد الأوربي والولايات المتحدة، الإسرائيليون أولاً، على وجه التحديد المتشددون مثل السيد نتنياهو، والسعوديون أيضاً جزء من هذه المجموعة. أعتقد أنهم محقون بالتخوف من هذا الاتفاق، لأنه يحرمهم من استغلال حجة البرنامج النووي الإيراني لخدمة مصالحهم في المنطقة.

يورونيوز:
مساء أمس، عاشت إيران لي ليلة متميزة وتاريخية، الكثير من الناس كانوا في الشوارع. اليوم أيضاً، الكثيرون ذهبوا لاستقبال السيد ظريف في المطار. هل أنت متفائل باتفاق نهائي؟

صادق زيباكلام: لا أعتقد أن المتشددين ممن يدعمون أحمدي نجاد، أو الأحزاب السياسية المحافظة جداً قادرون على عرقلة أو منع سير المفاوضات و التوصل لحل نهائي. لأن معظم الإيرانيين، أوعلى أقل تقدير غالبية من صوتوا لروحاني يدعمون هذا القرار، وقد عبروا عن ذلك بشكل واضح. لذا من وجهة نظري، فإن المستقبل للإيرانيين المعتدلين. المستقبل في إيران لمن يرغبون بالمصالحة وإقامة علاقات احترام متبادلة مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

ALL VIEWS

نقرة للبحث