عاجل

ظريف يعود إلى طهران وسط استقبال حاشد

لا تزال أجواء الا حتفال تعم شوارع العاصمة الإيرانية طهران، فبعد خروج المئات من الإيرانيين إلى شوارع العاصمة الليلة الماضية للاحتفال في أعقاب

تقرأ الآن:

ظريف يعود إلى طهران وسط استقبال حاشد

حجم النص Aa Aa

لا تزال أجواء الا حتفال تعم شوارع العاصمة الإيرانية طهران، فبعد خروج المئات من الإيرانيين إلى شوارع العاصمة الليلة الماضية للاحتفال في أعقاب الاعلان عن اتفاق الإطار بين الدول الكبرى وإيران حول ملفها النووي، عاد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى بلاده وسط استقبال جماهيري حاشد و ذلك بعد مفاوضات مضنية في مدينة لوزان السويسرية دامت ثمانية أيام، كللت بإتفاق مبدئي يمهد الطريق نحو إبرام اتفاق نهائي بشأن البرنامج النووي الإيراني بنهاية يونيو/حزيران المقبل. وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف :” البرنامج النووي الايراني سيتواصل عندما سيكون الإتفاق جاهزا، وإذا فرضت الدول الكبرى عقوبات من جديد علينا ، نحن أيضا لن نحترم محتويات الإتفاق، لكن نحن نتبع المسار حاليا .” و فيما يتعلق بهذا الشق صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن مسألة رفع العقوبات لم تتم تسويتها بعد في هذا الاتفاق المرحلي و أضاف أن الجدول الزمني لرفعها نقطة لا تزال معقدة جدا. و فور الإعلان عن هذا الإتفاق المبدئي توالت ردود الافعال الدولية المرحبة به على غرار واشنطن التي اعتبرته تاريخيا وألمانيا التي وصفته بالخطوة المهمة ، في الأثناء التي اعتبرته روسيا أنه سيساعد الوضع الأمني في الشرق الأوسط ، في حين انفردت إسرائيل بموقفها المعارض بشدة على خلفية أن الاتفاق يهددها.