عاجل

تقرأ الآن:

الرسم على البيض في عيد الفصح عادة بولندية عريقة تخلد منذ قرون


ثقافة

الرسم على البيض في عيد الفصح عادة بولندية عريقة تخلد منذ قرون

تلوين البيض في عيد الفصح يمكن ان يكو ن فنا راقيا، ماريوس دوبييل يعيش في قرية صغيرة شرق بولندا. إشتهر ماريوس بإتقانه لفن الرسم على البيض في عيد الفصح. عادة محلية عريقة تخلد منذ قرون.
لتزيين البيض يجب أن يغلى مسبقا في الماء مع قشور البصل. الشيء الذي يعطيه هذا اللون البني الموحد. تنحث بعد ذلك على قشوره اشكال مختلفة. مهمة دقيقة غالبة ما تتحمل مسؤوليتها ربات البيوت.
رغم ان الجميع يشيد بجمال رسومه ودقتها الفنية، فبالنسبة لماريوس دوبييل الهدف الرئيسي من أعماله هو روحاني يريد ان يشعر الناس بوجود الله عند رؤيتهم لبيض عيد الفصح.
يقول ماريوس دوبييل عن رسومه :
لا يتعلق الأمر بجماليتهم أو ألوانهم أو كونهم متقنون. الشيء المهم هي المشاعر التي يولدنوها لدينا، من حزن وفرحة وأمل. هذا هوالأهم. هذه هي رسالتي : أنه في الوقت الحالي يمكن للإيمان بالله أن يمثل ليس فقط من خلال لوحات ولكن كذلك على قشرة بيضة.
الموضوع الرئيسي لبيض دوبييل يتمحور حول العذراء والمسيح من جهة ومن الجهة الأخرى للبيضة يرسم صور حيوانات. ينهي رسومه بإستعمال أقلام ملونة ويغطي الكل بطلاء يجعل الرسوم أكثرلمعانا.
يضيف ماريوس دوبييل :
“أحاول ان ادقق في التفاصيل، خصوصا عندما أعيد تمثيل لوحات مشهورة ك“مادونا ليتا” لليوناردو دافينشي. لدي حس فني، لكنني لم أدرس الفن، كان علي أن أتعلم لوحدي، تعلمت ملاحظة لأشياء وإعادة إنجازها. اتمنى أن أكون توفقت في ذلك.”
لدوبييل خيال خصب ولا يتردد في تقديم بيض عيد الفصح بطريقة غير مألوفة.من آخر أفكاره إعادة تمثيل صور العذراء كما يمثلها سكان مختلف القارات وذلك بإستعمال رموز تمثل الثقافات المحلية كبساتين الكرز اليابانية أو أهرامات المايا.
بيض عيد الفصح يمثل فصل الربيع، بداية موسم جديد وبالنسبة للمسحيين عبر العالم هي إحتفال بيوم عودة المسيح إلى الحياة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
رالف بوتشي يحوِّل تماثيل عرض الأزياء قطع فنية

ثقافة

رالف بوتشي يحوِّل تماثيل عرض الأزياء قطع فنية