عاجل

تقرأ الآن:

دي أوليفيرا يرحل ويترك لمحبيه فيلماً عن سيرته الذاتية


البرتغال

دي أوليفيرا يرحل ويترك لمحبيه فيلماً عن سيرته الذاتية

ودعت البرتغال واحد من أكبر صناع السينما العالمية، المخرج مانويل دي أوليفيرا، الذي فارق الحياة عن عمر ناهز 106 أعوام. حياة مديدة سمحت له بالعمل في السينما منذ كانت صامتة، حتى اليوم الذي غدت فيه الصور رقمية.

أوليفيرا وري الثري في مدينته بورتو، وشارك رئيس البلاد ورئيس الوزراء بحفل تأبينه في الكنيسة، بالإضافية إلي حضور شخصيات ثقافية مثل الممثل الأميركي جون مالكوفيتش الذي كان تحت إدارته في ثلاثة أفلام.

المخرج المتميز قبل وفاته ترك فيلماً عن سيرته الذاتية بعنوان “الزيارة والذاكرة والاعترافات“، طلب أن لا يعرض إلا بعد وفاته من المتوقع أن يعرض في الصالات قريباً.