عاجل

تقرأ الآن:

إعادة تشغيل أكبر مصادم لتسريع الجزئيات في العالم


سويسرا

إعادة تشغيل أكبر مصادم لتسريع الجزئيات في العالم

أسرع وأقوى مصادم هادرون لتسريع الجزيئات في العالم تم شغيله يوم الأحد عند الحدود الفرنسية السويسرية، بعد سنتين من توقيفه بهدف تشغيله بطاقة عالية، ليفتح بذلك المجال أمام اكتشافات جديدة في عالم الفيزياء، لتأكيد نظريات أو دحضها، في مجال ما يعرف باللامادة أو أيضا المادة السوداء التي تشكل معظم الكون. ويشمل المصادم نفقا دائريا بمحيط يبلغ سبعة وعشرين كلم، شيد تحت الأرض

وتقول المهندسة لوريت بونس في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية: الآن نستعد لإطلاق الدورة الأولى للشعاع في اتجاه معاكس لعقارب الساعة. لقد سرعنا من الشعاع على مدار الحلقة والابقاء على حركته لخمس وعشرين دورة مع تشغيل نظام للتسجيل وهذا في حد ذاته نجاح كبير

وكان المصادم مكن في المرحلة الأولى من استغلاله لتأكيد وجود بوزون هيغز، أو كيفية اكتساب الأجسام الدقيقة في الكون الكتلة، وتلك تجربة نال بفضلها عالمان من المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية جائزة نوبل للفيزياء في ألفين واثني عشر، واليوم هو يعمل بطاقة مضاعفة مقارنة بتشغيلة اول مرة