عاجل

قبل ساعات إعلان الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم المجتمعة في العاصمة المصرية القاهرة، عن إسم البلد الذي سيتضيف كأس الأمم الإفريقية 2017 بعد انسحاب ليبيا بسبب الوضع الأمني الذي تعيشه.
التنافس على أشده بين الجزائر التي لم تستضيف هذا العرس الكروي القاري منذ 25 سنة، وغانا التي كان لها شرف إستقبال الكان في العام 2008 وغينيا التي كانت قد إحتضنت الكأس الإفريقية في العام 2012 مناصفة مع الغابون. بعض المصادر تشير إلى أن الجزائر تتمتع بحظوظ كبيرة لإستضافة كأس إفريقيا نظرا لتوفر الإمكانيات التي تشترطها إدراة عيسى حياتو. فبالإضافة إلى مركب 5 جويلية الأولمبي في العاصمة الجزائر، الذي يخضع لعملية ترميم واسعة، وملعب عنابة شرقي البلاد، السلطات الجزائرية تباشر منذ سنيتن في بناء ملعبين جديدين في كل من العاصمة ووهران.
الكاف، تشترط أيضا توفير ملاعب تدريب بمواصفات محددة، وهو الأمر الذي لا يعد مشكلا في ملف الجزائر، بتوفر ملاعب الحجار وشابو ومصطفى تشاكر بالبليدة، بالإضافة إلى توفر المرافق الفندقية وشبكات المواصلات البرية والجوية.
وعقب تعيين البلد المنظم للمنافسة الإفريقية المقبلة، تجري الهيئة القارية عملية القرعة الخاصة بالتصفيات المؤهلة إلى كأس إفريقيا والتي ستنطلق ابتداء من جوان/ يونيو 2015 عشر، بمشاركة 52 دولة تتوزع على 13 مجموعة كل واحدة تضم أربعة منتخبات.