عاجل

رفع القيود عن حركة رأس المال في قبرص

تقرأ الآن:

رفع القيود عن حركة رأس المال في قبرص

حجم النص Aa Aa

تدفقات رأس المال من قبرص، أنهت عامين من الضوابط القاسية غير المسبوقة في منطقة اليورو والتي فرضت في ذروة أزمة الديون في الاتحاد.
الجزيرة المتوسطية كانت الأولى وحتى الآن، الدولة الوحيدة العضو في منطقة اليورو التي فرضت ضوابط في وجه إمكانية هروب رأس المال من البنوك في مارس/آذار من عام ألفين وثلاثة عشر.
الاسترخاء التدريجي الذي اتسع على مدى ثمانية عشر شهراً مضت، أسهم في عدم تسجيل البنوك أي نشاط غير اعتيادي مع تدفق رأس المال.
مصدر في المقرض اليوناني هيلينيك بانك قال إنه كان مجرد يوم عادي، ولم يلحظ أي شئ غير مألوف على الإطلاق.
هكذا سوف لن يكون هناك سقف شهري بعشرين ألف يورو على التحويلات من قبل الأفراد للبنوك أجنبية، أو عشرة آلاف يورو للمسافر الراغب بنقل أموال إلى خارج البلاد.
قبرص تلقت حزمة إنقاذ دولية من صندوق النقذ الدولي والاتحاد الأوروبي بقيمة عشرة مليارات يورو بعد شبه انهيار لأكبر بنوكها في مارس/آذار ألفين وثلاثة عشر.