عاجل

تقرأ الآن:

"إماجينيلا دينتيل" معرض سنوي يسلط الضوء على أحدث الإبتكارات في مجال طب الأسنان


هاي تيك

"إماجينيلا دينتيل" معرض سنوي يسلط الضوء على أحدث الإبتكارات في مجال طب الأسنان

إستضافت إمارة موناكو معرض “إماجينا دينتيل” لصناعة طب الأسنان الذي خصص هذه السنة لآخر ما توصلت له التكنولوجيا في مجال تقويم وترتيب الأسنان. حضر الأمير آلبرت إفتتاح المعرض الذي عرف مشاركة خمسة وعشرين عارض من سبع دول أتوا لتقديم ا آلات وتقنيات جديدة ومبتكرة أهمهاا الليزر والطباعة ثلاثية الأبعاد..
تقول سيسيل أنريسي منظمة المعرض :
“إماجينا دانتيل أصبح الموعد السنوي لصناعة طبالأسنان المرتبطة بالطباعة ثلاثية البعاد. هذه السنة اردنا تسليط الضوء على موضوع تجميل الأسنان. من المهم أن نبين ان متابعة المريض لا تتوقف عند العلاج ولكنها تشمل كذلك تجميل إبتسامته.”
من اهم التقنيات الحديثة التي تم عرضها تقنية تقويم السنان التي قدمتها الشركة النمساوية أمريكا سيرونا.
طرح كلاوديو روكو، صحفي يونيوز السؤال التالي على المهندس الفرنسي ستفان بوشون :

“نتذكر جميعا عندما كنا أطفال كنا مضطرين لوضع تقويمات معدنية متعددة الأسلاك وقبيحة اليوم عرفت التقنيات تقدما ما هو ؟”
فأجاب المهندس :
“هذه هي التقنية، إنه تقويم شفاف نحصل به على النتيجة نفسها ولكن بشكل اكثر جمالية. يتم اخد مقاييس الأسنان بفضل ماسحات ضوء ومن تمة نصمم تقويما أقل إزعاجا.”
هذا النوع الجديد من القوالب اللاصقة غير مرئي ويقاوم البكتيريات ويمكن إنجازه في وقت قصير بعد أخد بصمات الأسنان.
فازت شركة أمانغيرباش بجائزة “إماجينا دينتيل” لهذه السنة، بعد تقديمها لتقنية مبتكرة لصناعة أطقم الأسنان بطريقة أوتوماتيكية. تمكن من توفير ستون بالمائة من الوقت اللازم عادة، بالإضافة إلى تحسين دقتها.
يشرح لنا ماكسيميليانو غونزاليس ممثل هذه الشركة التقنية فيقول :
“لصناعة طقم لمريض فقد اسنانه يقوم طبيب الأسنان بأخد بصمة ويصبها في قالب من الجير، ناخد هذا القالب ونضعه داخل ماسحة ضوئية ستعطينا هذه الماسحة صورة ثلاثية الأبعاد. تمكن هذه الصورة برنامجنا الرقمي من صنع قالب يلائم تماما فم المريض. الأسنان البديلة تركببواسطة لصاق داخل القالب الذي يتوفر على ثقوب تمكن من إلتئام تام. يمكننا وضع الأسنان واحدة تلوى الأخرى”.
إحدى أهم مشاكل التصوير الشعاعي للأسنان هو الجرعة العالية من الأشعة السينية التي يتعرض لها المرضى. لكن التكنولوجيا الحديثة بإمكانها حل هذا المشكل.
الشركة الفنلدية “إنستريمينتاريوم” قدمت آلة جديدة للفحص بلأشعة. يمكن إلتقاط صور ثلاثية الأبعاد بإستعمال جرعة خفيفة منالأشعة السينية. لا تتجاوز خمس الجرعة التي تستعمل لإلتقاط صورة بنورامية عادة. يمكن إستعمال هذه التقنية في حالات عديدة كعلاج الأطفال و الأشخاص المعالجين بالمواد الكيميائية أوالذين لديهم حساسية من الأشعة السينية
أروماكس شركة من موناكو قدمت نوعا جديدا من آلات التصوير الداخلي للفم. الجهاز جد خفيف وسهل الإستعمال وشديد الدقة. يتكون من عشر كاميرات باضواء يعطي صورا ثلاثية الأبعاد بالغة الدقة. يمكن للطبيب التحكم في الشاشة عن طريق اللمس مما يحسن من نظافة إستعمال هذا النوع من التقنيات.

اختيار المحرر

المقال المقبل
صناعة اول منزل أوروبي بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد في آمستردام

هاي تيك

صناعة اول منزل أوروبي بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد في آمستردام