عاجل

قالت الشرطة الافغانية ان جنديا امريكيا وآخر افغانيا قتلا الاربعاء قي تبادل لاطلاق النار بين القوات الافغانية وقوات حلف شمال الاطلسي آيساف في مكان اجتماع دبلوماسي امريكي رفيع مع حاكم اقليمي في جلال اباد شرق افغانستان، وكان الجندي يقوم بمهة تدريب واستشارة للقوات الافغانية.
المصادر اضافت ان عددا من الجنود من الطرفين اصيبوا في اطلاق النار الذي اندلع بعد وقت قصير من مغادرة الدبلوماسي الامريكي على متن مروحية عسكرية.
الجنود الاميركيون فتحوا النار وقتلوا الجندي الافغاني الذي يدعى عبد العظيم من ولاية لقمان شرق البلاد، ويعد الحادث هو الثاني منذ كانون اول الماضي.
ويرى بعض المسؤولين العسكريين ان الحادث جاء بسبب سوء فهم او جدال بين قوات ايساف والقوات الافغانية.