عاجل

قضت هيئة محلفين امريكيين بادانة جوهر تسارنايف بتهمة تنفيذ هجمات بوسطن عام 2013، ووجد المحلفون تسارنايف مذنبا في كل التهم التي تم توجيهها اليه والتي بلغ عددها 30 تهمة من بينها 17 تهمة قد يواجه فيها عقوبة الاعدام.

احدى الناجيات من هجمات بوسطن كارين براسارد:
“سنمضي قدما في حياتنا ونأمل أن يعود لنا بعض الاحساس بالحياة الطبيعية عندما ينتهي كل هذا. لا اعتقد أن هذا سيحدث قريبا لان ما حدث سيمثل جزءا من حياتنا.”

مواطن امريكي:
“اعتقد أنهم توصلوا إلى القرار الصائب. الشخص مذنب حتى النخاع. لا ادري ما اذا كونت حاليا رأيا بشأن عقوبة الاعدام، لكن من الواضح ان الرجل يستحق إما عقوبة السجن مدى الحياة او الموت.”

وقتل 3 أشخاص وجرح 264 اخرون في التفجيرين اللذين ووقعا بالقرب من خط النهاية لمارثون بوسطن وهي التفجيرات التي خطط لها ونفذها الاخوان من اصل شيشاني جوهر وتيمورلينك تسارنايف، بيد ان الاخير قتل برصاص الشرطة اثناء محاولة اعتقاله.

موفدة قناة يورونيوز إلى بوسطن ايزابيل كومار:
“إن مرحلة النطق بالحكم قد تبدأ مبكرا في الاسبوع المقبل بشأن اسوأ هجمات شهدتها الولايات المتحدة منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر. المحلفون سيقررون ما إذا كان تسارنايف سيقضي بقية حياته خلف القضبان او يواجه عقوبة الاعدام.”