عاجل

بعد الحظر الروسي على نبيذ مولدوفا، شقت ماركة بوركاري طريقها نحو أسواق جديدة للتصدير، ومنها النرويج .
في عام ألفين وثلاثة عشر، وقعت مولدوفا اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي بعد أن قررت روسيا لحظر واردات النبيذ من مولدوفا، مما أدى إلى ضربة مدمرة للمنتجين والاقتصاد المحاصر هناك.
أدرج نبيذ بوركاري ضمن قائمة الوكالة الحكومية النرويجي المكلفة ببيع النبيذ، علماً أن النرويج تعد من بين اكبر المستهلكين للنبيذ رغم عدد السكان المتواضع أي خمسة ملايين، حيث تستورد أكثر من نصف كمية النبيذ مقارنة بروسيا .
الإجراءات المطلوبة لقبول المنتج المولدوفي ليست سهلة وتحتاج لسلسلة من الفحوص كما يقول المدير العام لنبيذ بوركاري:

إنها عملية طويلة جدا، وجميع العينات يجب أن تختبر بشكل صحيح، ويتحقق منها ومن ثم قبلت، كل هذا يتطلب ما لا يقل عن عام ونصف قبل التمكن من اتخاذ قرار.

بعد فترة طويلة من الاختبارات، قررت النرويج بدء استيراد الخمور من مولدوفا، مما بعث الارتياح في أوساط المنتجين والحكومة.
لهذا السبب، أراد القائمون على نبيذ بوركاري توجيه الشكر لشعب النرويج لدعمه، و ذلك من خلال شريط فيديو.