عاجل

بعد خمسين عاماً من المقاطعة الاقتصادية، أضحت السيارات القديمة إحدى سمات شوارع العاصمة الكوبية هافانا.

انفراج العلاقات بين كوبا والولايات المتحدة يعطي الكوبيين الأمل بتفعيل عجلة الاقتصاد في بلدهم. الناس يترقبون بشغف اللقاءات الدبلوماسية التي تجمع مؤخراً سياسيّ البلدين بعد قطيعة استمرت لعقود.

أحد سكان العاصمة هافانا يقول: “علينا أن لاننس أن كوبا والولايات المتحدة لم تلتقيا منذ زمن بعيد. اللقاء مسألة أساسية وستسهم في التطوير.” ويقول مواطن آخر: “أعتقد أنها علاقة جيدة لأن البلدين سيقومان بأشياء مفيدة تصبّ في مصلحة البلدين.”