عاجل

المئات يشيعون والتر سكوت في جنوب كارولاينا

تقرأ الآن:

المئات يشيعون والتر سكوت في جنوب كارولاينا

حجم النص Aa Aa

شارك مئات الاشخاص اليوم في تشييع جنازة والتر سكوت، الرجل الاسود الذي قتل برصاص شرطي ابيض في ولاية كارولاينا الجنوبية اثناء فراره بعد توقيفه في مخالفة مرورية روتينية في 4 من من الشهر الجاري .

مقتل سكوت أعاد إلى الواجهة الجدل حول استخدام الشرطة للقوة المفروضة والعلاقات بين البيض والسود في الولايات المتحدة، وقد وجهت الى الضابط مايكل سلاغر البالغ من العمر 33عام والذي طرد من قوات الشرطة تهمة القتل حيث يواجه السجن المؤبد او حكم الاعدام في حال ادانته.

وقالت إحدى صديقات العائلة :“هي تراجيديا غير معقولة، كان يمكن تفاديها، ففي أكاديميات الشرطة، يتعلم رجال الشرطة بأنهم لا يجب أن يطلقوا النار إلى في حالة وجود خطر يهدد حياة الأخرين.” و أظهر شريط الفيديو الذي صوره احد المارة سكوت وهو يفر من الشرطي الا ان هذا الاخير أطلق ثماني طلقات منها خمس أصابت سكوت.

وكان مقتل شاب اسود اعزل في فرغسون “ميزوري” برصاص شرطي ابيض في مطلع اب/اغسطس اثار تظاهرات في جميع انحاء البلاد تنديدا باعمال العنف التي ترتكبها الشرطة بحق السود إلا أن شرطي فرغسون لم يلاحق في نهاية المطاف لعدم توافر الادلة لكن وزارة العدل اصدرت تقريرا تضمن اتهامات فادحة للشرطة ومسؤولي البلدية باعتماد ممارسات عنصرية بشكل اعتيادي ما أدى إلى استقالة عدد من المسؤولين.