عاجل

قصد المئات من المؤمنين المسيحيين أمس، كاتدرائية القديس ميخائيل في العاصمة الأوكرانية كييف و التي باتت رمزا لثورة ميدان، حيث كانت ملجأ للمتظاهرين في 30 تشرين الثاني 2013 و مكانا مقدسا لمعالجة المصابين من المتظاهرين الذين استهدفوا من قبل القناصين. و تقول إحدى الفتيات :“سأدعو الله لينعم علينا بالسلام و بالراحة لأرواح الجنود الذين قتلوا وأسأل الصحة للجميع.”

و تقول إحدى النساء:” نصلي من أجل السلام ، وندعو أن ينعم الأشخاص بالحكمة في هذا العالم الذي نعيش فيه .” عيد فصح ينتظر منه الأوكرانيون السلام في شرق البلاد الذي ينتهك فيه وقف اطلاق النار حيث أفادت مصادر أوكرانية أن اتفاق وقف إطلاق النار انتهك ليلة أمس أكثر من 20 مرة، رغم حلول عيد الفصح . و تقول مراسلة يورونيوز في كييف ماريا كورنيوك”: عشرات الألاف من الجنود قضوا هذا العام عيد الفصح على خط الجبهة ولتمكينهم من الشعور بإحساس العيد أرسل متطوعون الكعك والبيض الذي تمت مباركته.”