عاجل

الاحتفال بعيد الفصح الأرثودكسي كان فرصةً لرجال السياسة في روسيا و أوكرانيا للتقرب من الكنيسة الأرذوكسية النافذة في البلدين.
الرئيس الروسي فلادمير بوتين و رئيس الوزراء ديمتري ميدفيدف ،لم يفوتا الفرصة لحضور القداس الإلاهي برئاسة بطريرك موسكو وسائر روسيا البطريرك كيريل في كنيسة المسيح المخلص في موسكو. و كانت الشعلة المقدسة قد وصلت مساء السبت من القدس.

و غير بعيد عن موسكو ، هذه المرة في كييف اين حرص الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو رفقة عائلته على الظهور في مراسيم القداس الإلاهي، في كاتدرائية فولوديمير،و الذي ترأسه الباتريارك فيلاريت الذي صلى من أجل السلام ، و قال أنه متأكد من أن الرب سينصر أوكرانيا على المعتدي.