عاجل

جان ماري لوبن مؤسس الجبهة الوطنية الفرنسية اليمينية المتطرفة ورئيسها الفخري اعلن تخليه عن ترشحه لانتخابات المناطق في جنوب شرقي فرنسا والمتوقعة في كانون الاول/ ديسمبر المقبل.

جاء ذلك في حديث مع مجلة “لوفيغارو ماغازين” الذي قال فيها إن وجب عليه التضحية من اجل حزبه فلن يكون المسبب له بالضرر، كما اكد دعمه لحفيدته ماريون ماريشال لوبن لقيادة لائحة الحزب.

يبدو قرار لوبن الاب جاء مستبقاً ما كان من الممكن ان تتخذه قيادة الجبهة والتي تترأسها ابنته مارين لوبن بعد التصريحات المثيرة للجدل التي ادلى بها الاسبوع الماضي والتي اعتبر فيها ان فيليب بيتان الذي تعاون مع المانيا النازية ليس خائناً وان غرف الغاز ليست سوى تفصيل في تاريخ الحرب العالمية الثانية.

وكانت لوبن الابنة الساعية لتحسين صورة حزبها اعلنت مساء الخميس الماضي بدء اجراء تأديبي بحق والدها ودعته الى التصرف بحكمة واعتزال العمل السياسي.