عاجل

توفي الاثنين بالعاصمة مونتفيديو الكاتب والاديب الاروغواني ادواردو غاليانو عن عمر ناهز الرابعة والسبعين، وكان يعد من رموز اليسار في امريكا اللاتينية، وتوفي غاليانو بعد اصابته بسرطان الرئة، واعتبر مقاله “ اوردة امريكا اللاتينية المفتوحة” المصدر الاكثر صدقية لتارخ المنطقة.