عاجل

وريثة إمبراطورية نينا ريتشي للعطور والأزياء أدينت بالاحتيال الضريبي، حيث حكم على أرليت ريتشي بالسجن سنة واحدة، وبغرامة قدرها مليون يورو. المحكمة صادرت أيضا ممتلكات قيمتها أربعة ملايين يورو.
التهم الموجهة للسيدة البالغة من العمر ثلاثة وسبعين عاما، تتعلق بإخفاء الملايين من اليوروهات عن سلطات الضرائب الفرنسية في حساب لدى مصرف إتش إس بي سي.

سوف يتوجب على ريتشي أيضا سداد الملايين من أموال الضرائب في الفترة بين عامي ألفين وسبعة وألفين وتسعة.

محامي ريتشي جان مارك فيديدا يقول ساخراً:
أردنا عقد أكثر محاكمة مثالية ممكنة مع اسم لامع، وهو نوع من التحذير لجميع أولئك الذين لديهم حسابات مصرفية مزورة في الخارج بأن عليهم أن يتوجسوا خيفة من مفتشي الضرائب .

ويخضع فرع مصرف إتش إس بي سي في جنيف، لتحقيق جنائي بتهمة تبييض الأموال، بعد فضيحة ما صار يعرف بسويس ليكس، حيث يزعم مرور مليارات الدولارات عبر المصرف بهدف تهريبها من الضرائب أو تبييضها من خلال شركات وهمية.