عاجل

في روسيا، برز اتجاه وطني جديد بين المواطنين وهو الاقبال على الطعام الروسي.
بعد إهمال القطاع الزراعي لسنوات، بدأت روسيا في التركيز على الإنتاج الغذائي المحلي، بعدما تفاعلت الرغبة في المنتجات المحلية الصحية.
السبب الحقيقي ربما يكمن في حقيقة أن روسيا تتعرض لحظر على استيراد المنتجات الغذائية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة منذ العام الماضي، وقد يكون الاتجاه الجديد بمثابة رد على هذه العقوبات في روسيا، جاء حظر الاستيراد ليتشر بذور مبادرات خاصة جديدة.
المزارع الروسي ديمتري كليموف يشرح بالقول :
الناس لا يمانعون في دفع المزيد، على سبيل المثال. لدينا صدر ديك رومى مدخن .
في هذا السياق منح اثنان من المخرجين الروس المشهورين، تمويلاً حكومياً للبدء في إنشاء سلسلة مطاعم روسية للوجبات السريعة لمنافسة ماكدونالدز.
المنتجات الزراعية الغذائية الروسية ستتعزز بفضل هذا التوجه
لاريسا سوخانوفا مزارعة تقول:
كان لدينا كل شيء من قبل، لأننا نصنع كل شيء بأنفسنا. ولكن هذا توقف، وقد غمرنا بالمنتجات الأجنبية. وجاءت الزراعة الزائدة عن الحاجة. لم يعد هناك أبقار للزراعة. المزارع كانت فارغة، ولكنها عادت إلى الحياة الآن.

المخرجان نيكيتا ميخالكوف واندريه كونخالوفسكي حصلا من الرئيس بوتين على ما يقرب من مليار روبل لتنفيذ المشروع الذي يعد بالكثير.