عاجل

قوات التحالف الذي تقوده السعودية تشن غارات جوية على قصر المعاشيق الرئاسي بعدن في إطار استهدافها لمواقع المتمردين الحوثيين وقوات الجيش المتحالفة معهم.

الغارات تزامنت مع نفي وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس في الرياض دخول بلاده في حرب مع ايران التي دعاها لوقف دعم المتمردين في اليمن.

وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل:
“كيف يمكن لايران ان تدعونا بوقف القتال. القتال مستمر في اليمن منذ أكثر من سنة. ايام الرئيس علي صالح كان هناك أكثر من 30 هجمة بين الحوثي وجيش صالح.”

يأتي هذا في وقت تظاهر فيه نحو مائتي ناشط ينتمون لجماعتي “اهل السنة والجماعة” و“انصار الامة” في باكستان احتجاجا على رفض البرلمان الباكستاني المشاركة في العملية العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن.