عاجل

صرح وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، خلال زيارتة إلى العاصمة الإسبانية مدريد اليوم أن المحادثات النووية بين إيران والقوى العالمية ستستأنف يوم 21 أبريل الجاري على مستوى النواب لبدء صياغة نص الاتفاق النهائي حول الملف النووي الايراني.

كما أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن بلاده ستتخذ “خطوات لا رجوع عنها” بشان برنامجها النووي المثير للخلاف في حال فعل الغرب بالمثل، وقال جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني:” أنا لن أتفلسف بل أعتقد أننا نقترب من اتفاق، و نحتاج إلى صياغته و نحتاج أيضا إلى تغيير العقليات من أجل العمل بصورة أفضل.”

من جهته جدد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انتقاداته للإتفاق الإطار الموقع مع ايران في الثاني من نيسان الماضي حيث قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو:” هو اتفاق سيء جدا، هو إتفاق يسمح لإيران بتسليح نفسها بأسلحة نووية والتي تملأ خزائنها بكثير من المال وتمكنها من مواصلة الارهاب والاعتداء على الشرق الأوسط .” وكان الإيرانيون خرجوا إلى شوارع العاصمة الإيرانية طهران للإحتفال بإنتهاء المفاوضات التي عقدت في مدينة “لوزان” السويسرية وتوقيع “اتفاق الإطار” في الثاني من نيسان أبريل الماضي.