عاجل

قضت محكمة فوكوي غرب اليابان بعدم اعادة تشغيل المفاعلين النوويين ثلاثة واربعة لمحطة تاكاهاما الواقعة عند ساحل بحر اليابان.

ورغم اعتبار هيئة الرقابة النووية ان هذين الموقعين صالحان لاعادة تشغيلهما لكن المحكمة قدرت ان شروط السلامة من الزلازل غير متوفرة لديهما، كما يؤكد كل من السكان والمدافعين عن البيئة. وقال احدهم فرحاً: “إنه قرار، في جزء منه، اتخذ بسبب تضحيات المتضررين من فوكوشيما. الى أولئك الذين ما يزالون يعانون، آمل ان تصل هذه الاخبار اليكم وان تستمعوا اليها… بفضلكم الامر اصبح ممكناً”.

شركة كانزاي الكهربائية التي تدير المحطة قررت الاستئناف معتبرة ان الامر غير مقبول وقد اغضب اولئك الذين ينتظرون اعادة تشغيلهما.

بعد كارثة فوكوشيما، وكتدبير وقائي اوقفت اليابان العمل بكامل المفاعلات الموجودة على اراضيها بانتظار ان تطبق هذه الاخيرة معايير السلامة المتشددة الجديدة.

هذا وقدمت تيبكو الشركة المديرة لمحطة فوكوشيما صوراً لداخل المفاعل رقم واحد التقطها رجل آلي على صورة حية ادخلت اليه.

وبعد ان تمكن من حصد معلومات اعتبرت ثمينة جداً، توقف هذه الحية الآلية عن العمل وفقد الاتصال بها. فما كان من المسؤولين عنه الا التخلي عنها اذ يصعب الوصول اليها بسبب نسبة الاشعاعات قاتلة في المكان.