عاجل

تقرأ الآن:

التلوث يضرب خليج ريو دي جانيرو قبل عام من انطلاق الألعاب الأولمبية


البرازيل

التلوث يضرب خليج ريو دي جانيرو قبل عام من انطلاق الألعاب الأولمبية

التلوث على شواطئ خليج ريو دي جانيرو في البرازيل يؤدي إلى نفوق آلاف الأسماك الصغيرة منذ فترة في منطقة يُنتظَر أن تحتضن مسابقات الزوارق الشراعية خلال تنظيم الألعاب الأولمبية عام ألفين وستة عشر.

جْواوْ غابرييل رِيْزْ أحد الشباب من هواة رياضة التجديف يقول إن التلوث يؤثر حتى على الرياضيين:

“وأنت تُجدِّف، فجأة تشعر أنك بدأتَ تمرض وتُصاب بالغثيان، فتضطر إلى التوقف عن التمرن وتعود إلى البيت لترتاح”.

فرناندو بِيزَاوُو حاكم منطقة ريو دي جانيرو قال إن الدولة لن تتمكن من تنظيف أكثر من ستين بالمائة من المياه الملوَّثة في خليج غْوانابارا قبل الألعاب الأولمبية. وقد نجحتْ في تطهير نحو خمسين بالمائة حتى الآن.

حاكم ريو دي جانيرو يقول بشأن خليج غْوانابارا:

“أعتقد أننا سننتهي من عملية التطهير بحلول العام ألفين وثمانية عشر وليس بحلول موعد الألعاب الأولمبية، الوقت لا يسمح بذلك. حاليا، نظفنا تسعة وأربعين بالمائة من المساحة الواجب تطهيرها، وسوف نصل باعتقادي إلى نسبة ستين بالمائة العام المقبل”.

في انتظار، انتهاء عملية التطهير من القاذورات، الرياضيون مضطرون للتمرن والتحضير للألعاب الأولمبية في مياه أصبحتْ بعض جهاتها أقرب إلى المزابل لا تصلح لا للرياضيين ولا للأسماك النافقة يوميا.