عاجل

تقرأ الآن:

النمسا تُحاكم مدير استخبارات ودبلوماسيا كازاخستانييْن بتهمة القتل


النمسا

النمسا تُحاكم مدير استخبارات ودبلوماسيا كازاخستانييْن بتهمة القتل

القضاء النمساوي يُحاكِم في العاصمة فيينا مديرا سابقا لجهاز الاستخبارات في كازاخستان ومسؤولا كبيرا في وزارة خارجيةِ البلدِ ذاته بتهمة خطف وتعذيب وقتل مسؤوليْن مصرفييْن في العام ألفين وسبعة.

المتهمان، رجل الاستخبارات النور موسايف والدبلوماسي فديم كوشْلِياك، ارتكبا جريمتَهما في كازاخستان من أجل الاستيلاء على أموال مصرفية بطرق غير قانونية حسب التهمة الموجهة إليهما. وقد تعاونا مع المتهم الرئيسي في هذه القضية نائب وزير الخارجية الكازاخستاني آنذاك رَخاتْ عَلِيِّيفْ الذي سُجن في وقتٍ لاحق في فيينا عندما كان سفيرا بها قبل العثور عليه مشنوقا في زنزانته في فبراير الماضي في ظروف غامضة.

السجين المشنوق رخات علييف كان صهرا للرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزارباييف، وسبق له أن قال مدافعا عن نفسه إن مشاكله مع العدالة النمساوية طرأت بسبب تطلعاته إلى الترشح إلى الانتخابات الرئاسية في كازاخستان.