عاجل

عاجل

حملتا كليغ وفاراج الانتخابيتين

حزب الديمقراطيين الليبراليين البريطاني قد يشكل احد مفاتيح الحكومة الائتلافية المقبلة بعد انتخابات السابع من مايو ايار. زعيمه نيك كليغ يحاول اعادة

تقرأ الآن:

حملتا كليغ وفاراج الانتخابيتين

حجم النص Aa Aa

حزب الديمقراطيين الليبراليين البريطاني قد يشكل احد مفاتيح الحكومة الائتلافية المقبلة بعد انتخابات السابع من مايو ايار. زعيمه نيك كليغ يحاول اعادة تقويته بعد خمس سنوات من المشاركة في حكومة ائتلافية مع المحافظين والذين فرضوا عليه تنازلات كثيرة.

كليغ عرض برنامج الحزب الانتخابي امام مناصريه وصرح قائلاً: “هل تريدون نيجل فاراج يعبر الباب الحامل رقم عشرة. هل تريدون الكس سالموند على طاولة الحكومة؟ او انكم تريدون الديمقراطيين الليبراليين؟ الديقراطيون الليبراليون سيضيفون قلباً للحكومة المحافظة وعقلاً للحكومة العمالية”.

زعيم حزب الاستقلال البريطاني نايجل فاراج ركز في برنامجه الانتخابي على الهجرة وعضوية بلاده في الاتحاد الاوروبي. وقال في حفل جمع مناصريه: “نحن الحزب الوحيد الذي يقف في هذه الانتخابات العامة ليقول إننا نريد اتفاقاً تجارياً مع اوروبا، ونريد حسن الجوار مع اصدقائنا الاوروبيين، لكننا نسعى بشكل حثيث لاستفتاء كي نتمكن من تحرير هذا البلد من اتحاد سياسي”.

المعركة محتدمة بين زعيمي حزبي العمال ايد ميليبيند والمحافظين ديفيد كاميرون قبل ثلاثة اسابيع من الانتخابات التشريعية. وقد يضطر الفائز بينهما للتحالف مع الاحزاب الصغيرة كي يتمكن من تشكيل حكومته.