عاجل

عاجل

جورجيا : اقتصاد ميت وآفاق سوداء

تقرأ الآن:

جورجيا : اقتصاد ميت وآفاق سوداء

حجم النص Aa Aa

جمهورية جورجيا السوفيتية السابقة تعاني من الفشل الاقتصادي وتواجه أزمة ناجمة عن ضعف العملة الوطنية ،لاري.
اقتصاد البلاد تعرض لضربة موجعة بعدما غرقت العملة الروبل الروسي وبالتزامن مع اتدلاع الحرب الأهلية في أوكرانيا، جنبا إلى جنب مع تراجع الصادرات والتحويلات المالية والاستثمار الأجنبي وارتفاع عجز الحساب الجاري.

الرئيس السابق للمصرف المركزي الجورجي، رومان غوتزيريدزه :
المشكلة الرئيسية هي تغيير السياسة الاقتصادية من الليبرالية وإلغاء القيود إلى أخرى منظمة، وهذا أدى إلى صعوبات اقتصادية.

أصحاب الأعمال هم من بين أول من يشعر بمرارة الأزمة وآثارها التي ستعني الانهيار التام، كما يقول هذا التاجر:
العديد من المشاريع الصغيرة ستغلق، والشركات الصغيرة تموت في جورجيا. إذا استمر هذا الوضع لمدة عام ونصف العام، لن تبقى الشركات الصغيرة على قيد الحياة.

أسعار المستهلكين ارتفعت واحد وأربعة في المئة في العام على أساس سنوي في يناير/كانون الثاني.

خلال عام ألفين وأربعة عشر بأكمله، بلغ إجمالي العملات الأجنبية الصافية لدى البنك المركزي الجورجي إلى مائة مليون دولار.