عاجل

نهاية طريق طويل من المفاوضات لـ الكاتيل، وهو الاسم الذي ظل لفترة طويلة رائداً فرنسياً في عالم الاتصالات. الشركة الأمريكية الفرنسية منذ عام ألفين وستة، سوف تصبح فنلندية مع محاولة نوكيا، أيضا العودة إلى صدارة الاتصالات في العالم مجدداً.

مدير الكاتيل ميشيل كومب :
إنها صفقة للنمو، تعيد تموضع الشركة في السوق المزدهر، وبالتالي يجب أن تعطى فرصا هائلة. وإلى جانب ذلك هناك زخم التكلفة وأيضا الإيرادات.

مدير نوكيا راجيف سوري
سوف يكون لنا وجود قوي في كل جزء من العالم. ونتوقع أن يكون مقياساً في كل منطقة نود المنافسة فيها.

قادة الاتصالات في العالم تتصدرهم السويدية اريكسون بسبعة عشر وسبعة في المائة ثم نوكيا الكاتيل لوسنت بستة عشر وتسعة في المائة، وفي المركز الثالث هواوي وفي المركز الرابع زيد تي إي الصينية بخمسة في المائة.

عرض شراء نوكيا لشركة ألكاتيل-لوسنت تم الاعلان عنه صباح اليوم الأربعاء، بعد يوم من اجتماع لكبار المديرين التنفيذيين للمجموعتين مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في الاليزيه.
العرض يقيم الكاتيل بخمسة عشر مليار وستمائة مليون، يورو وسوف يطلق على الكيان الجديد اسم نوكيا مع المقر الرئيسي في فنلندا.