عاجل

عاجل

اليونان : لامبالاة شعبية إزاء تخفيض التصنيف الائتماني

تقرأ الآن:

اليونان : لامبالاة شعبية إزاء تخفيض التصنيف الائتماني

حجم النص Aa Aa

ستاندرد اند بورز خفضت تقييم اليونان الى درك أكثر تدنياً، من بي سلبي إلى ثلاثية سي إيجابية، مع توقعات سلبية.

في مجال وكالة التصنيف الائتماني الرائدة قالت يوم الأربعاء إن اليونان سوف تضطر إلى التخلف عن سداد ديونها إذا لم يتم التوصل الى اتفاق مع الدائنين في الاتحاد الأوروبي بحلول منتصف مايو./أيار. نابليون مارافيجاس، خبير اقتصادي هل أشعر بالقلق؟ بالطبع ، ليس فقط كاقتصادي ولكن أعتقد أن كل مواطن يوناني لديه مخاوف. كل انتكاسة متصلة بابرام اتفاق مع المقرضين قد تجعل الأمور أكثر صعوبة بالنسبة للسوق.

أصحاب الأعمال التجارية يشعرون بالإحباط والعجز كما يقول تاكيس زامانيس، تاجر :
الأسواق تعتقد بأننا على حافة الإفلاس. في الأسابيع الماضية، هذا هو الرأي السائد في السوق ويمكننا أن نرى ذلك من خلال ارتفاع أسعار الفائدة وطريقة إتمام المعاملات.

تطور الوضع المأساوي لليونان يوحي بأن زمن التفاؤل بالمستقبل قد ولي كما تقول مراسلة يورونيوز سيميلا توختيدو: قبل عام واحد فقط حاولت اليونان العودة إلى الأسواق. آنذاك رحب المستثمرون بثقة معينة وأسعار فائدة منخفضة نسبيا. بعد تخفيض التقييم الجديد، تبدو تلك الحقبة الآن بعيدة جدا.

تخفيض التصنيف الائتماني للبلاد، لا يبدو أنه يبث قلقاً في صفوف الشعب اليوناني، الذي انهارت قدرته الشرائية، وتوقفت عناصر النمو المؤثرة في اقتصاده الحقيقي

137
تاكيس جيانوبولوس / موظف
على أي حال نحن بالفعل في مأزق. أليس كذلك؟ هذه حقيقة. وسواء تم تخفيض التقييم أم لا فالأمر سيان و لا يهمني على الإطلاق. إنها محاولة لترويع الناس. لقد أفلسنا بالفعل كل شهر في الأشهر القليلة الماضية
154

اذا لم يتم حل المأزق بين اليونان والمقرضين قبل منتصف مايو/أيار، قد لا يكون هناك ما يكفي من الوقت للبرلمان اليوناني للتحرك