عاجل

سِيولْ تُحْيي الذكرى الأولى لكارثة غرق العبارة وقتلاها الـ: 300

في مثل هذا اليوم من العام الماضي، غرقت عبَّارة سِيول في المياه الجنوبية الغربية لكوريا الجنوبية مُخلِّفة أكثر من ثلاثمائة غريق، جلُّهم من تلاميذ الثانويات.

تقرأ الآن:

سِيولْ تُحْيي الذكرى الأولى لكارثة غرق العبارة وقتلاها الـ: 300

حجم النص Aa Aa

في مثل هذا اليوم، السادس عشر من أبريل/نيسان، من العام الماضي، غرقت عبارة سيول في المياه الجنوبية الغربية لكوريا الجنوبية مخلفة أكثر من ثلاثمائة غريق، جلُّهم من تلاميذ الثانويات.

رئيسة البلاد بارك غون – هِي شاركت في إحياء هذه الذكرى الأليمة التي خُصِّصتْ لها مئات التظاهرات عبر التراب الكوري الجنوبي. وقال الرئيسة بارك غون – هِي بهذه المناسبة:

“أعتقد أنه حان الوقت لنكون جاهزين لانتشال السفينة. سنتخذ كل الإجراءات الضرورية فورا من أجل إخراج السفينة من قاع البحر في أقرب وقت”.

العبارة التي كانت فى طريقها من إنشيون إلى جزيرة جيجو كان على متنها أربعمائة وستة وسبعون راكبا قبل تعرضها بشكل مفاجئ إلى حادث أغرقها في ظرف قصير جدا، مما عقَّد عمليات الإنقاذ.

نجا من هذه الكارثة مائة واثنان وسبعون شخصا، ونجحت فرق الإغاثة في انتشال مائتيْن وخمسة وتسعين جثة، فيما اعتُبر الباقي في عداد المفقودين.

القضاء الكوري الجنوبي حكم بالسجن لمدة ستة وثلاثين عاما على ربان السفينة بتهمة إساءة الإدارة عند وقوع الحادث وتركه السفينة قبل الركاب.