عاجل

رودريغو راتو، الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي، أطلق سراحه من الحجز لدى الشرطة في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، بعدما أشيع عن اقدامه على اقنرافه جرم الاحتيال الضريبي.

توقيف المسؤول المالي الدولي السابق في وقت متأخر يوم الخميس هز المشهد السياسي والإعلامي في إسبانيا.
راتو اعتقل لمدة سبع ساعات في حين تم تفتيش كل من منزله ومكتبه من قبل محققي الضرائب.
في بيان لوسائل الاعلام الاسبانية بعد الإفراج عنه، قاد راتو: “أنا في داري وأنا حر”. وأضاف أنه يتعاون مع السلطات انطلاقاً من الثقة الكاملة في نظام العدالة الاسبانية.