عاجل

خلافا لتوقعات معظم المراقبين، وبعد العبارات القاسية التي صدرت من فرديناند بيش، رئيس مجلس الإشراف في فولكس فاغن، والطلب الضمني بتهميشه، هاهو مارتن فينتركورن يحتفظ بمنصبه كرئيس لمجلس الإدارة.

الخبير أرتور برونر يشرح ما جرى بالقول :
وفقا لقرار الهيئة فإن السيد فينتركورن في هذه اللحظة هو الرجل المناسب، لا أعرف ما إذا كان سيظل لعام أو عامين.السيد بيش أغلق القضية.

في بيان صدر اليوم سوف يستمر فينتركورن في منصبه التنفيدي في مجموعة السيارات الألمانية الأشهر، وربما يتم كذلك تمديد عقده، والذي ينتهي في أواخر ديسمبر/كانون الاول من عام ألفين وستة عشر.
القرار يأتي بعد اجتماع للدورة الاستثنائية لرئاسة المجلس الإشرافي للمجموعة يوم الخميس في سالزبورغ بالنمسا.