عاجل

تقرأ الآن:

السرعة: فوز ثالث لهاميلتون في بطولة العالم للفورمولا واحد


speed

السرعة: فوز ثالث لهاميلتون في بطولة العالم للفورمولا واحد

آندي روبيني:“مرحبا بكم من جديد في برنامج السرعة، موسم الفورمولا واحد متواصل بسيطرة ليويس هاميلتون المتصدر بعد ثلاث جولات، الأسبوع الماضي بشنغهاي حامل اللقب انتزع فوزه الثاني في الموسم والخامس والثلاثين في مشواره الإحترافي أمام زميله في الفريق نيكو روسبيرغ، هل تمكن من اللمعان مجدّدا في البحرين؟ لنرى مجريات السباق”.

لمعان بالطريقة والأداء هكذا يمكن تلخيص فوز هاميلتون بسباق الجائزة الكبرى البحرينية رابع جولات الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد التي احتضنتها الأحد حلبة الصخير قرب المنامة.

حامل اللقب على متن سيارة مرسيدس سيطر كلية على مجريات السباق الذي انطلق من خطه الأول، فوز يعتبر الثالث لهاميلتون منذ بداية الموسم يعزّز بفضله صدارته للائحة الترتيب العام المؤقت لبطولة السائقين.

الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري احتلّ المركز الثاني فيما عاد الثالث للألماني نيكو روسبيرج على متن سيارة مرسيدس.

آندي روبيني:“فريق مرسيدس حقق انطلاقة موفقة في الموسم الحالي بعد ثلاثة سباقات، ورغم ظهور كل من هاميلتون وروسبيرج في لياقة جيدة على المسار إلا أن تصرفهما خلف المقود أثار تعليقات سلبية، وباستعادة فيراري لبعض من إمكانياته مرسيدس يأمل في تفادي نشوب خلاف آخر غير ضروري بين الإثنين”.

بين سائقي مرسيدس قصة أخرى مختلفة عن تلك التي تظهر في محافل الفورمولا واحد، العلاقة بين روسبيرج وهاميلتون كانت الموسم الماضي محل كل الأضواء والتعليقات لما بلغته من توتر.

وضعية ربما كانت في صالح بيت مرسيدس الذي انتزع لقبي السائقين والمصنعين، لكن إعادة بعث الخلاف من جديد بين الثنائي الذهبي للفريق قد يؤثر سلبا على مردودهما في حلبات السباق. مؤخرا روسبيرج صرّح أنّ هاميلتون يعي أنّه لا يمكنه أن يصبح صديقا حميما له، تصريح يظهر حدة العلاقة التي تجمعهما رغم أنّهما يتعارفان منذ الصغر في سباقات الكارتينغ، مرحلة عرفت نفس التنافس الحاد بين الثنائي توتر في العلاقة لم يتجلى حين ذاك لكنه في الآونة الأخيرة أصبح يلهم الأقلام الإعلامية خاصة وأنّه يخص نجمين في عالم الفورمولا واحد.

آندي روبيني:“منافسة الموتو جي بي عادت إلى أمريكا الجنوبية في سباق مثير بالأرجنتين، الإيطالي فالانتينو روسي الفائز في قطر والثالث في أوستين كان متفائلا للمضي قدما في هذه الجولة، لكن هل تمكّن له الحفاظ على تقدمه في صدارة الترتيب العام المؤقت؟ لنرى كيف سارت الأمور للبطل العالمي سبع مرات في هذه الفئة”.

الأمور سارت على ما يرام لفالانتينو روسي في الجولة الأرجنتينية من بطولة العالم للموتو جي بي، “إلدوتوري” كما يلقب افتك بالفوز عن جدارة واستحقاق بعد عودة قوية في اللفات الأخيرة من السباق.

دراج ياماها الذي انطلق ثامنا تجاوز منافسيه واحدا تلو الآخر إلى غاية اللفة الأخيرة حيث أظهر كامل خبرته بتخطي مارك ماركيز حامل لقب البطولة.

هذا الأخير وبعد تجاوزه من طرف روسي فقد التركيز وكذا التحكم في دراجة هوندا ليتعثر في إحدى منعطفات اللفة النهائية.

روسي يوقع بذلك فوزه الشخصي الثاني هذا الموسم ليبقى متقدما في صدارة ترتيب البطولة بفارق تسع وعشرين نقطة عن ماركيز صاحب المركز الرابع.

المركزان الثاني والثالث عادا على التوالي للإيطالي الآخر أندريا دوفيزيوزو دراج دوكاتي والبريطاني كال كراتشلو على متن دراجة هوندا.

آندي روبيني:“سائق ريد بول دنيال ريكياردو تحصل نهاية الأسبوع الماضي بشنغهاي على جائزة لوريوس للسنة، تتويج جعل منه أول أسترالي يتوج بهذه الجائزة المرموقة في السنوات الخمس الأخيرة، في ربيعه الخامس والعشرين، ريكياردو تقدم ماريو جوتزيه وميكاييلا شيفرين ليلمع بعد أول موسم له مع فريق الثور الأحمر”

جائزة لوريوس الرياضية العالمية لإكتشاف السنة الماضية منحت رسميا لدنيال ريكياردو سائق ريد بول، الأسترالي أبهر في بطولة الموسم الماضي التي خاضها لأول مرة في مشواره الإحترافي.

ريكياردو الذي لم يكلف فريقه كثيرا أنهى موسمه الأول في المنافسة باحتلال المركز الثالث بعدما تفوق في ثلاثة سباقات بكندا، المجر ثم بلجيكا.

مردود رائع فاجئ جميع المتتبعين للفورمولا واحد وضع ريكياردو في خانة السائقين المميزين كما جعل منه السائق الأساسي لفريق ريد ول بعد رحيل الألماني فيتل وانضمامه لفريق فيراري.

آندي روبيني:“هذا ما لدينا هذا الأسبوع، موعدنا بكم سيتجدد الأحد المقبل بنسخة جديدة من برنامج السرعة لنسلط الأضواء على رالي الأرجنتين، نفترق بأجمل اللحظات والصور من فعاليات البطولة العالمية للدراجات النارية، إلى اللقاء”.