عاجل

تقرأ الآن:

"الشباب" مسؤولة عن تفجير حافلة موظفي الامم المتحدة


الصومال

"الشباب" مسؤولة عن تفجير حافلة موظفي الامم المتحدة

ما لا يقل عن ستة موظفين لدى الامم المتحدة في الصومال قتلوا في تفجير حافلة تقلهم. اربعة منهم اجانب ويعملون لمنظمة الامم المتحدة للطفولة. هذا الاعتداء اكدت مسؤوليته حركة الشباب الاسلامية المتشددة والمرتبطة بالقاعدة.

هذا التفجير وقع في مدينة غاروي عاصمة منطقة بونتلاند ذات الحكم الذاتي شمال شرق الصومال. وقد ادى ايضاً لاصابة اربعة موظفين آخرين
بجروح خطيرة ونقلوا الى المستشفى.

الرئيس الصومالي ندد بالاعتداء اما اليونيسف فشرحت في بيان لها ان التفجير بقنبلة بدائية الصنع وقع عندما كان الموظفون متوجهين من دور اقاماتهم الى المكتب، رحلة عادة تستغرق ثلاث دقائق.

مسؤول الشرطة المحلية عبد الله سمتار كان قد اعلن ان اربعة اجانب وصوماليين قتلوا في الاعتداء واصيب سبعة آخرين، دون ان يحدد جنسية اي منهم.