عاجل

تقرأ الآن:

اليونان: تأجيل محاكمة مسؤولين في الحزب النيو نازي " الفجر الذهبي" إلى 7 مايو/آيار


اليونان

اليونان: تأجيل محاكمة مسؤولين في الحزب النيو نازي " الفجر الذهبي" إلى 7 مايو/آيار

مظاهرة مناهضة للفاشية جمعت المئات في الساعات الأولى قبل بداية محاكمة مسؤولي الحزب النيو نازي “الفجر الذهبي” بسبب تشكيل تنظيم إجرامي ، و كذا قضية الشاب بافلوس فيساس مغني راب مناهض للفاشية ، طعن بخنجر في سبتمبر 2013 من قبل أحد المناضلين في الحزب النيو نازي.
كما نظم النازيون الجدد من الفجر الذهبي مظاهرة رفعوا فيها العلم اليوناني، و لكن دون هتافاتهم المعتادة.

و ما إن بدأت المحاكمة حتى تم تأجيلها إلى 7 مايو/آيار ، لأن أحد المتهمين 69 العضو في حزب الفجر الذهبي لم يكن له محام للدفاع عنه.

نعيم الغنتور، رئيس الجالية المسلمة في اليونان يقول: “بغض النظر عن الانتماء السياسي لهؤلاء وعلاقتهم بالحكومة ،عليهم أن يعاقبوا إذا ارتكبوا الجريمة. حتى أنا ، إذا ارتكبت جريمة فيجب أن اعاقب.”

إفانجيلو غاتزاس، محامي الدفاع يقول:
“المحاكمة بدأت بوجهات نظر متعارضة حول الشرعية. السلطات قررت دمج القضيتين، أي نشاط منظمة إجرامية و قتل بافلوس فيساس.”

حسب القانون اليوناني فإن عقوبة تشكيل تنظيم إجرامي يمكن أن تصل إلى عشرين سنة سجناً، و في هذه الحال تبقى أسئلة مطروحة عن شرعية حزب الفجر الذهبي.

كوستاس مراسل يورونيوز
“لأول مرة في تاريخ اليونان الحديث، تقف كتلة برلمانية أمام المحكمة، الفجر الذهبي لايزال يحظى بتأييد معتبر من الناخبين. و نتيجة المحاكمة قد تسبب اضطراباً في المشهد السياسي.”