عاجل

تقرأ الآن:

الزاوية: تتويج تاريخي لأيندوفن بلقب الدوري الهولندي


the corner

الزاوية: تتويج تاريخي لأيندوفن بلقب الدوري الهولندي

تشينسيا ريتزي:” مرحبا بكم في الزاوية برنامجنا الأسبوعي الخاص بعالم كرة القدم، لنستهل هذا العدد باحتفالات بي أس في أيندوفن الذي عاد إلى قمة الكرة الكرة الهولندية بعد سبع سنوات من الإنتظار مزيحا أياكس الذي تربع على العرش طيلة السنوات الأربع الأخيرة”.

بي أس في أيندوفن يضع حدا لسبع سنوات من العقم وينتزع لقب الدوري الهولندي لكرة القدم قبيل ثلاث جولات عن نهاية الموسم.

الإحتفالات كانت الأحد كبيرة كبر الإنجاز الذي تحقّق أخيرا، المناصرون تفاعلوا مع اللاعبين والمسيرين في احتفاء مميز بقلب مدينة أيندوفن.

تتويج أحرزه النادي بعد فوزه السبت على هيرينفين بأربعة أهداف لواحد، فوزعمّق به الفارق في صدارة الترتيب إلى تسع و سبعين نقطة متقدما بفارق ثلاث عشرة نقطة عن الملاحق أياكس أمستردام.

فارق يضمن به لقب الموسم ليرفع رصيده الإجمالي إلى اثنين وعشرين تتويجا في تاريخ الدوري الهولندي.

منذ انطلاق الموسم الكروي الحالي بي أس في أيندوفن بقيادة المدرب فيليب كوكو حقق ستة وعشرين انتصارا مقابل أربع هزائم وتعادل واحد ليصبح بطلا لهولندا ويكبح جماح أياكس المتوج بلقب المواسم الأربعة الماضية.

تشينسيا ريتزي:“حرب الأرقام القياسية بين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو متواصلة، هذا الأسبوع نجدهما في ركن التألق والتراجع من الزاوية”

في التألق ليو ميسي الذي رفع رصيده إلى أربعمائة هدفا مع البلاوجرانا بعدما أحرز السبت الهدف الثاني في مواجهة فلنسية، رقم قياسي للنجم الأرجنتيني مع النادي الكاتالوني الذي يتقصمص ألوان فريقه الأول منذ ألفين وأربعة.

وفي ذات السياق كريستيانو رونالدو مسجل الهدف الثالث للريال أمام ملقة بلغ رصيد خمسين هدفا في جل المنافسات، رقم قياسي يحققه النجم البرتغالي للمرة الخامسة على التوالي منذ وصوله إلى النادي الملكي.

في خانة التراجع نجد أولمبي مارسيليا الذي سجّل هزيمته الثالثة على التوالي في الدوري الفرنسي، تعثر آخر لرجال بييلسا وضعهم في المرتبة الرابعة بفارق الأهداف فقط عن سانت إيتيان صاحب المركز الخامس.

تشينسيا ريتزي:“لنبقى في مجال الأهداف، لنعد بكم تحديدا إلى ما قبل إحدى عشرة سنة حين دتخل مارك بوروس تاريخ كرة القدم بتوقيع رقم قياسي هام في مشواره، حياة اللاعب توقف فجأة في الثلاثين من العمر بعد معاناة من مرض عضال”.

يوم العشرين أبريل/ نيسان 2004 اعترف الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم بأن مارك بوروس سجّل أسرع هدف في التاريخ، مهاجم سايد كاوس أف سي حينذاك وقع هدف بعد ثانيتين و خمسين جزءا مئويا فقط عن إعطاء إشارة انطلاق المباراة التي جمعت فريقه بإيستلايج أف سي ضمن الدوري نصف الإحترافي، الرقم السابق كان بحوزة الأرجنتيني ريكاردو أوليفيرا بزمن ثانيتين وثمانين جزءا مئويا، مارك بوروس توفي في ألفين وتسعة متأثرا بداء السرطان.

تشينسيا ريتزي:“تكهناتنا هذا الأسبوع تخص دوري الأبطال، يومي الثلاثاء والأربعاء سوف نعرف ماهي الفرق الأربعة التي ستنشط نصف النهائي، تذكروا أنّه بإمكانكم إرسال تعليقاتكم وتكهناتكم عبر مواقع التواصل الإجتماعي باستخدام الهاشتاج TheCornerScores#.

في رسم إياب ربع النهائي من دوري الأبطال القسم الرياضي ليورونيوز يمنح الفوز لأف سي برشلونة على حساب بي أس جي بهدفين دون رد، كما يتكهن الطاقم بفوز البايرن على بورتو بهدفين لواحد، ذات النتيجة يمنحها الفريق لريال مدريد على حساب جاره أتليتيكو، التعادل بهدف لمثله هي النتيجة المتوقعة لمباراة موناكو مع يوفنتوس.

تشينسيا ريتزي:“لنطوي هذا العدد كالمعتاد بركن بلوبرس، هذه المرة نتنقل إلى التشيلي حيث أصبح جوني إيريرا حارس أونيفيرسيداد بطل خطء من صف الهواة، حدث ذلك في كأس ليبرتادوريس أمام إنتيرنسيونال نيلمار، بهذه الصور نقول لكم إلى اللقاء، موعدنا الإثنين المقبل في جولة كروية أخرى عبر العالم”.