عاجل

تقرأ الآن:

العدالة الإيطالية تتهم قبطان القارب الغارق في البحر المتوسط بالتسبب في غرقه و تسهيل الهجرة السرية


ليبيا

العدالة الإيطالية تتهم قبطان القارب الغارق في البحر المتوسط بالتسبب في غرقه و تسهيل الهجرة السرية

شخصان متهمان بالتورط في تهريب المهاجرين السريين ، أحدهما قبطان القارب و يدعى محمد علي مالك ،وهو شاب تونسي في 27 من العمر، و الذي وجهت له العدالة الايطالية تهمة إثقال القارب بالمهاجرين ليعجز عن التحكم في قيادته فور اقترابه من السفينة التجارية البرتغالية ، ما أدى إلى اصطدامه وغرق أكثر من 800 مهاجرنهاية الأسبوع الماضي في عرض البحر المتوسط بعد انطلاقه من ليبيا.

المدعي العام في كاتانيا روكو ليغوريو يقول:
“ إعتقلنا شخصين، و هما المهربان المفترضان اللذين كانا جزءاً من الطاقم: قبطان القارب الغارق، و عضو من الفريق، جرائم القبطان تشمل تسهيل الهجرة السرية، مما تسبب في غرق السفينة و القتل المتعدد، بينما عضو الفريق متهم بتسهيل الهجرة السرية.”

من جهة أخرى ألقت الشرطة الايطالية في راغوسا القبض على ثلاثة مهربين سوريين ، قادوا يختاً كان على متنه 99 مهاجراً منهم 23 طفلا. و تم التعرف على المهربين من خلال الشهادات و صور السلفي التي التقطوها لأنفسهم على متن اليخت.
الرحلة كلفت 8500 يورو للواحد . المهاجرون هم من سوريا و فلسطين و من الميسورين .